العدد 410 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


العدد 410 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


صدر العدد 410 من جريدة النهج الديمقراطي

ويتناول ملفه موضوعة تحولات سوق الشغل وانعكاساتها على أوضاع الطبقة العاملة. ويبحث هذا الملف القضايا التالية:

عرفت العقود الأخيرة تطورا مطردا في مجال التكنولوجيا في دول المركز الرأسمالي وبالخصوص في مجال تكنولوجية المعلوميات والرقمية، مما أحدث رجة كبيرة نتجت عنها بحوث عديدة حول تأثير هذه الثورة الرقمية على التحولات التي عرفها وسيعرفها سوق الشغل وطبيعة العمل وتركيبته سواء داخل الدول الرأسمالية المهيمنة على الاقتصاد العالمي، أو في الدول التابعة والخاضعة لما تفرضه قوانين الرأسمال المعولم وشركاته ومؤسساته العابرة للقارات وانعكاس ذلك على أوضاع الطبقة العاملة وعلى تطور الصراع الطبقي. هكذا تتوقع بعض البحوث، أنه في آفاق 2030، قد تستولي الروبوتات على %38 من الوظائف في الواليات المتحدة الأمريكية، و%35 من الوظائف في ألملانيا، و%30 من الوظائف في بريطانيا، و%21 من الوظائف في اليابان كما ان المفوضية الاوروبية صرحت أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تمثل أكثر من ٪50 من نمو الإنتاجية في أوروبا.

إن هذه البحوث والتي تقوم بها في الغالب مؤسسات رأسمالية، لا تقف عند التشخيص بل تدرس بشكل معمق كيف تسخر هذه التحولات لصالحها من أجل الحفاظ على النظام الراسمالي الذي تهزه الأزمات بشكل دوري وضمان استمرار هيمنة الأقلية المستحوذة على الثروات وإلى المزيد من تراكم وتركيز الرأسمال.

إن هذا الواقع أصبح يحتم على المثقفين الثوريين وقوى التغيير وبالخصوص التي تتبنى فكر الطبقة العاملة، بذل مجهود نظري والعملي والتنظيمي لدراسة التحولات الذي يفرضها هذا الواقع للوصول للاجابات السديدة لتطور الصراع الطبقي في المرحلة الراهنة.

بالاضافة الى هذا الملف هناك الابواب المعتادة في الجريدة وحظيت الانتفاضة الفلسطينية الجديدة بالاهتمام الواجب.

اقتنو نسختكم. كل الدعم للاعلام المناضل.


  •  
  •  
  •  
  •