مشاهد من المنع والقمع الذي تعرض له فرع النهج الديمقراطي بالمحمدية


مشاهد من المنع والقمع الذي تعرض له فرع النهج الديمقراطي بالمحمدية

من مشاهد المنع والقمع الذي تعرض له فرع النهج الديمقراطي بالمحمدية:
– انضباط الفر ع لتوجيهات القيادة الوطنية بما فيها العدد المحدود للمشاركات والمشاركين في الحملة، واحترام التباعد الاحترازي…
– إنزال مكثف لقوات وزارة الداخلية القمعية بمحيط مقر الفرع وذلك ابتداء من الثلاثة والنصف زوالا من يوم الأحد 5 شتنبر2021 مما أرهب الساكنة.
– إنزال قوات أجهزة القمع المختلفة قرب مكان انطلاق الحملة (أمام دار الثقافة).
– وقع الهجوم علينا منذ البداية مع اعتقال 3 رفاق من الكتابة المحلية لفرع النهج الديمقراطي (يسن زهير “الكاتب المحلي سابقا”، شفيق بحماد “مسؤول عن القطاع العمالي”، الملازم لكبير “من رموز الحركة من أجل سكن لائق، قاطن سابق بكاريان الشانطي الجديد”). تم إطلاق سراحهم. بعد أخذ معلومات خاصة..
– الموقف الرائع الذي اتخذته الرفيقات الثلاثة (عضوات الكتابة المحلية: زهرة، عزيزة وأمينة) حيث رفضن الامتثال للأوامر القمعية وتشبثن بالإعلان جهرا أمام الملأ موقف مقاطعة الإنتخابات المخزنية.
– اختطافي وليس اعتقالي، وفي مكان بعيد عن مكان الحملة توقفت الفوركونيت وبعد مكالمات هاتفية مع جهات مجهولة لا اسمع محتواها، تغيرت اللهجة وطلب مني مغادرة الفوركونيت، تشبثت بضرورة مصاحبتهم إلى مركز الاعتقال، بعد الأخذ والرد. نزلت في المكان البعيد والتحقت بالرفاق والرفيقات المعتصمين والمعتصمات.
– تم تعنيف الرفيق العامل لكبير الملازم.
– المسؤولون عن المنع الميداني صرحوا لنا أنهم ينفذون فقط التعليمات المتعلقة بمنع النهج الديمقراطي من التعبير عن موقف المقاطعة محليا.
– نحن، خصوصا الرفيقات الرائعات: نحن نقاطع الإنتخابات وسنعبر عن موقفنا بكل الوسائل.

تحية عالية بكل المعاني النبيلة للرفيقة زهرة عن موقفها الشجاع الذي اربك ممثلي وزارة الداخلية.

علي فقير
المحمدية، 5 شتنبر2021

  •  
  •  
  •  
  •