الجبهة الاجتماعية المغربية تدعو للاحتجاج في اليوم الدولي للقضاء على الفقر


الجبهة الاجتماعية المغربية
بيان

اجتمعت لجنة المتابعة للجبهة الاجتماعية المغربية يوم الخميس 7 اكتوبر 2021، وتدارست مستجدات الاوضاع العامة ببلادنا وآفاق العمل. وتزامن هذا الاجتماع مع الاعلان عن تشكيل الحكومة المنبثقة عن مهزلة انتخابات 8 شتنبر المنصرم، وهي انتخابات غير ديمقراطية ولا تمثل الارادة الشعبية لكونها تكرس الاستبداد ولما شهدته من فساد وافساد وتزوير وتلاعب باللوائح وبالنتائج وسيطرة الاثرياء المستفيدين من الريع والاحتكار والتبعية على الخريطة التي افرزتها على مستوى الجماعات والبرلمان بغرفتيه.

ولهذا فان المنتظر هو المزيد من خنق الحريات والفقر والهشاشة وغلاء الاسعار الذي تجاوز في بلادنا ما هو سائد عالميا في الفترة الحالية.

وتزامن الاجتماع مع الدخول المدرسي حيث السمة الابرز هي الاكتظاظ واجترار سلبيات الموسم الدراسي السابق حيث لم يدرس تلاميذ القطاع العمومي عمليا سوى 50 في المائة من المقررات الامر الذي يفاقم التفاوت بين التعليمين العمومي والخصوصي.

ان الجبهة الاجتماعية المغربية إذ تدين بشدة الزيادات الضخمة في العديد من المواد الغذائية الاساسية ومواد البناء وقمع الحريات وتكميم الافواه (حالة المناضل النقابي محمد الحفيظي من زاكورة وعبد الكبير قاشا من خنيفرة واسماعيل أمرار من بني ملال نموذجا) فانها تهيب بكافة المناضلات والمناضلين وسائر الجماهير الشعبية الى تخليد اليوم الدولي للقضاء على الفقر يوم الاحد 17 أكتوبر 2021 بتنظيم وقفات احتجاجية محلية في مختلف المناطق وتخبر بتنظيم ندوة بنفس المناسبة يوم السبت 16 اكتوبر الجاري.

كما تدعو الى تحريك فروع الجبهة والتفاعل الايجابي مع نضالات مختلف الفئات الاجتماعية والانخراط فيها.

لجنة المتابعة
7 أكتوبر 2021.

  •  
  •  
  •  
  •