الكتابة الجهوية بفاس-مكناس تثمن قرارات اللجنة الوطنية وتوصياتها


النهج الديمقراطي
الكتابة الجهوية
فاس-مكناس

بيان



الكتابة الجهوية تثمن قرارات اللجنة الوطنية وتوصياتها.

عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة فاس /مكناس اجتماعها العادي يوم الأحد 10 أكتوبر 2021. وبعد مناقشة نقاط جدول الأعمال، وتدارس مجموعة من القضايا التنظيمية والسياسية والجماهيرية، أصدرت البيان التالي:

– يتهيأ النهج الديمقراطي لعقد مؤتمره الوطني الخامس والإعلان عن تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.

– تصاعد القمع المسلط على النضالات والاحتجاجات الشعبية، ومسلسل التضييق والاعتقال والمحاكمات الصورية في صفوف المناضلين،في ظل الهجوم الذي تشنه الكتلة الطبقية السائدة على قوت المغاربة وقدرتهم الشرائية من خلال الزيادات المهولة في أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية ومواد البناء.

– تعيش جهة فاس /مكناس كباقي الجهات على وقع مخلفات انتخابات 8 شتنبر التي أشرفت عليها وتحكمت فيها وزارة الداخلية. هذه الانتخابات التي قاطعها النهج الديمقراطي، وتعرض مناضلوه للقمع والمنع من الدعاية لموقفه، عرفت مستوى مفضوح ومكشوف من التلاعب والتزوير وتوزيع المال وشراء ذمم المنتخبين، لتشكيل مجالس الأعيان والبرجوازية ومافيا يالريع الانتخابي، لا رهان عليها لتحسين أوضاع الجماهير الشعبية، واسترجاع المكتسبات المادية والديمقراطية والثقافية والبيئية للشعب المغربي.

وعلى مستوى أقاليم ومدن وبوادي جهة فاس/مكناس، توقفت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي على ما يلي:

– مواصلة الاستغلال المكثف من طرف الباطرونا لقوة الطبقة العاملة داخل الأحياء الصناعية بكل من فاس، مكناس وتازة وصفرو، وكذا عاملات وعمال الضيعات الفلاحية في الواتة وإيموزار وضواحي مكناس وقرية با محمد وأوطاط الحاج، حيث حرمانهم/ن من حقوقهم/ن الاقتصادية والاجتماعية وحرمان عمال/ات ومستخدمي /ات دور الطالب/ة من أجورهم/ن من أجورهم/ن منذ 12 شهرا، وانفضاح أكذوبة الدولة المخزنية فيما يخص الحماية الاجتماعية.

– انهيار المنظومة الصحية العمومية حيث غياب الأطر الطبية والتجهيزات والخدمات داخل مستشفى احمد بن دريس الميسوري باوطاط الحاج وكذا داخل مستشفى محمد الخامس بصفرو وإغلاق عدة مستوصفات في البوادي. وقد خاض سكان المرس بإقليم بولمان سلسلة نضالات على مدى 5 أسابيع خلال الشهر الماضي للمطالبة بحقهم في الصحة. وكذا تدهور البنيات الصحية العمومية بإقليم تازة وافتقدها لكل مقومات الاستشفاء والعلاج والتدخلات الجراحية في أغلب الأمراض.

وعليه، وإذ أن التمثيلية البرجوازية المنبثقة عن انتخابات 8 شتنبر 2021 لا تمثل الإرادة الشعبية، ولن تخدم إلا مصالح الباطرونا والرأسمال، فإن الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة فاس/ مكناس:

1- تجدد التأكيد على ضرورة توحيد النضالات الشعبية من أجل التصدي للمخططات التصفوية التفقيرية باسم النموذج التنموي المزعوم، وتحويل الرفض الشعبي والاستعداد النضالي الهائل إلى قوة للتغيير الجذري في إطار وحدوي ومنظم.

2 – تدين حملة الاعتقالات في صفوف مناضلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب وتلفيق التهم والملفات لمناضلي النهج الديمقراطي (قاشا-أمرار- متلوف)، و تطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومعتقلي الحركة الطلابية.

3- تدعو إلى تشكيل مجالس الأحياء الشعبية كسلطة مضادة لمجالس الأعيان وناهبي المال بالعام التي أفرزتها الانتخابات المخزنية وقاطعها الشعب المغربي.

4- تضامنه مع نضالات فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب (تاهلة-صفرو-تاونات-القرية- أوطاط الحاج…). من أجل الحق في التنظيم والشغل، وإدانته لكل أشكال التضييق والاعتقالات التي تطالهم. كما يعلن تضامنه مع عضو المكتب التنفيذي حليم المسيح الذي تم اعتقاله بميسور بتهمة “إهانة موظف”. كما تؤكد تضامن النهج الديمقراطي مع نضالات الشغيلة الصحية بالمستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة ضد العبث والتسيب الذي يعيشه هذا المرفق العمومي، وتحميله المسؤولية للسلطات الصحية والترابية بالإقليم.

5 – تؤكد انخراط فروع الجهة في سيرورة بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين كتعبير سياسي للطبقات الشعبية المُفقرة ضد التحالف الطبقي السائد وأحزابه الهجينة، في أفق التغيير الديمقراطي المنشود.

عن الكتابة الجهوية
النهج الديمقراطي
فاس /مكناس.
11 أكتوبر 2021

  •  
  •  
  •  
  •