رصاص حي شهداء وجرحى ومداهمات خلال مليونية 17 نونبر بالسودان


أفاد تجمع المهنيين السودانيين قبل قليل عن “ارتقاء شهيدين في مدينة بحري تم تأكيدهما وأنباء عن شهيدين آخرين ببحري أيضًا جاري التأكد منها” وبأن “قوات الانقلاب تستخدم الذخيرة الحية في مهاجمة الثوار في معظم مناطق التجمعات وتهاجم البيوت والشوارع الداخلية بضراوة ووحشية وتستهدف الثوار بالضرب كيفما اتفق ومحاولات الاعتقال، إصابات كبيرة جراء استخدام الرصاص وقنابل الغاز والعنف البدني وبعض المستشفيات تواجه نقصًا حادًا في الكوادر العاملة والمحاليل الوريدية، ما يزال التماسك الأسطوري للثائرات والثوار وصد قوات الانقلابيين بعزيمة وبسالة.
الهجمة العنيفة لقوات الانقلاب تكشف ذعرها من هزيمتها الوشيكة، وحقدها على الثوار السلميين…”

وأضاف المصدر بإعلام التجمع “ما يجري اليوم في شوارع ومدن السودان هو جرائم بشعة ضد الإنسانية تتضمن القتل العمد حيث تأكد ارتقاء خمسة شهداء برصاص الانقلابيين حتى الآن، إلى جانب انتهاك الكرامة بالضرب واقتحام البيوت بالقوة المسلحة والاستخدام الفالت للرصاص الحي وقنابل الغاز بهدف الإيذاء المتعمّد للمتظاهرين السلميين، القوات الأمنية للسلطة الانقلابية تخوض معركة باستخدام واسع للأسلحة ضد ثوار عزل مطالبين بحقهم في الحرية والكرامة مع تعمد قطع كل وسائل الاتصال لإخفاء وتغطية عشرات الجرائم الأخرى.”

أعداد الإصابات في ارتفاع وتتجاوز الحالات بمستشفيات العاصمة سبعين حالة، حتى كتابة هذه السطور، بإصابات مختلفة بالرصاص الحي والضرب وقنابل الغاز، ويجري حصر الحالات بمدن وأقاليم السودان الأخرى، يضيف نفس المصدر.

كما أعلنت لجنة الأطباء السودانيين، في تصريح صحفي تداولته عدة وكالات دولية، عن مقتل خمسة متظاهرين خلال احتجاجات اليوم بالخرطوم.

17 نوفمبر 2021


وكالة أنباء اليسار