النهج الديمقراطي بجهة فاس/مكناس يدين منع حزبنا من عقد مؤتمره الخامس


النهج الديمقراطي
الكتابة الجهوية
جهة فاس/مكناس.


بيان

الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة فاس/مكناس تدين منع حزبنا من عقد مؤتمره الخامس حضوريا وفي قاعة عمومية، وتعتز بالتضامن الأممي والداخلي مع النهج الديمقراطي.

عقدت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة فاس /مكناس اجتماعها العادي يوم السبت 15 يناير 2022. وتدارس الاجتماع عدة قضايا تنظيمية، ووقف على أهم مستجدات الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وأوضاع الطبقة العاملة والكادحين بالجهة، وقررت إصدار البيان التالي:

– تزكي خلاصات اللجنة الوطنية المنعقدة بتاريخ 2 يناير 2022، وتؤكد عزمها مواصلة الإعداد للمؤتمر الوطني الخامس، والتهييء لإعلان تأسيس حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.

– تدين بشدة المنع الذي تعرض له حزبنا لعقد مؤتمره الوطني الخامس حضوريا وفي فضاء عمومي، وتؤكد انخراط فروع الجهة في النضال من أجل هذا الحق المشروع.

– تشيد بكل اعتزاز بحملة التضامن الأممية والمحلية مع النهج الديمقراطي ضد المنع الاستبدادي التعسفي الذي يمارسه النظام المغربي تجاه النهج الديمقراطي.

– تدين حملة القمع والمنع والتضييق التي يتعرض لها مناضلاتنا ومناضلينا في مختلف المواقع والمناطق (كبير قاشا- خنيفرة – اسماعيل أمرار- بني ملال- أحمد بوگزير- الحسيمة -ربيعة مرباح وعبد السلام العسال- الجديدة) وتطالب النظام المخزني برفع يده عن حرية العمل النقابي والحقوقي والسياسي.

– تدين بأشد العبارات استمرار الباطرونا في القطاع الفلاحي، في استرخاص أرواح العاملات والعمال الزراعيين، وهذا بعد تلقي خبر حادثة السير التي وقعت ببوفكران نواحي مكناس، نُقِل على إثرها 15 عاملة وعامل إلى المستعجلات بمكناس، حيث كانت شاحنة لنقل البضائع تقل على متنها أكثر من 20 عامل/ة.، كانوا متوجهين لمواقع العمل/الاستغلال وتعبر عن أصدق التعازي لعائلة أحد الضحايا المتوفين، كما تعبر عن دعمها للضحايا الجرحى ال 15 وعائلاتهم وتطالب المسؤولين بوقف هذا النزيف المرعب الذي يطال سلامة وأرواح العاملات والعمال الزراعيين.

– تدين امتناع السلطات المخزنية المحلية في كل من القرية وآزرو وصفرو، عن تسلم ملفات تجديد هياكل فروع النهج الديمقراطي بهذه المناطق وتؤكد تشبثها بحقها المشروع في التأطير السياسي لعموم الجماهير الشعبية وخوض الصراع.

– تعلن تضامن النهج الديمقراطي المبدئي مع العمال الزراعيين بشركة زلاغ أگري بضاية عوا/إقليم إفران،في نضالهم ضد مسلسل الطرد التعسفي للعمال، وتدين بشدة لجوء الباطرون لسياسة الرهيب من خلال توظيف حراس أمن خاصين والكلاب المدربة وإقحام درك إيموزار كندر لتخويف العمال وثنيهم عن المطالبة بحقوقهم الاجتماعية /الشغلية. كما تزكي الكتابة الجهوية الخطوات النضالية والتدبيرية التي يقوم بها الاتحاد المحلي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي إ.م.ش. دعما ونصرة لقضايا الطبقة العاملة.

– تعلن تضامنها مع نضالات تجار وفراشا وسكان قرية بامحمد، إثر ترحيل التجار الصغار خارج المركز والتجمع السكاني مما سيسبب بوارا لنشاطهم التجاري ومعاناة للسكان والمواطنين، كما تدين انحياز أصحاب هذا القرار لمصالح مافيا العقار.

– تجدد وتؤكد دعم وتضامن النهج الديمقراطي مع عاملات وعمال شركة سيكوميك بمكناس وتعبر عن رفضها لنوايا الباطرونا في تصفية هذه الشركة مما سيعرض عاملاتها وعمالها للتشريد. كما تعبر عن دعمها لمستخدمي/ات شركة فيداسوFedaso للاعلاميات بفاس إثر تسريحهم/ن وتشريدهم/ن بعد سنوات من العمل داخل هذه الشركة.

– تستنكر بشدة صمت السلطات المخزنية بتاونات تجاه ما تفرزه معاصر الزيتون العصرية بتاونات والإقليم، من مخلفات مدمرة للبيئة والصحة العامة والفرشة المائية وحقينة سد الوحدة. وتطالب الجهات المسؤولة بوضع حد لهذه الكارثة البيئية.

– تعبر عن رفضها للإجراءات الاستبدادية/التسلطية القاضية بفرض الإدلاء بجواز التلقيح لدى مختلف المرافق العمومية وتدين حملة فرض التلقيح على التجار وداخل الأسواق الأسبوعية بمدن وبوادي الجهة.

تعلن تضامن ودعم النهج الديمقراطي لنضالات فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب بالجهة،من أجل حقهم في الشغل والتنظيم. و تدين مسلسل القمع والمنع الذي يطال معارك المعطلين بالجهة.

تدين مسلسل التخريب الممنهج للقطاع العمومي في الصحة بما هو مخطط تصفوي يخدم مصالح الرأسمال ومافيا قطاع الصحة.

– كما تدين نفس المخطط التصفوي الذي يطال التعليم العمومي من خلال ضرب المدرسة العمومية لصالح الخواص، كما تستنكر معاناة التلاميذ في منطقة آزرو وتيمحضيت ومختلف بوادي الأطلس المتوسط،من غياب شروط التمدرس و تكافؤ الفرص من نقل وتدفئة وشروط التحصيل العلمي ….

– تحيي يقظة الجماهير الشعبية بكل فئاتها، واستعداداتها النضالية الهائلة ضد سياسات النظام النيوليبرالية التفقيرية والتقشفية، وتهيب بكل القوى والهيئات المناضلة التكتل في إطار جبهات للنضال الوحدوي من اجل التصدي لسياسات المخزن وفرض إطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف المتابعات في حق النشطاء السياسيين والنقابيين والحقوقيين وكتاب الرأي والطلبة والمعطلين والمحتجين.

عن الكتابة الجهوية
للنهج الديمقراطي
الأحد 16 يناير 2022.