حزب العمال يساند الشعب السوداني نصرة لثورته المجيدة

حزب العمال التونسي:
المجد لشعب السودان والنصر لثورته المجيدة

يخوض الشعب السوداني الشقيق معركة حاسمة ضد الطغمة العسكرية التي تضع يدها على مفاصل الحكم منذ إسقاط الطاغية عمر حسن البشير من قبل الثورة الشعبية التي قدّم فيها الشعب السوداني النفس والنفيس، ولم تكتف طغمة العسكر بـ”اقتسام السلطة” مع جزء من القوى المدنية القابلة بذلك، بل نظمت كل المؤامرات والانقلابات لاحتكار السلطة من أجل التحكم في حاضر السودان ومستقبلها. ويواصل الشعب الثائر اليوم ملحمته البطولية خاصة منذ انقلاب 25 أكتوبر الجاري بمواصلة التحركات الجماهيرية والشروع في العصيان المدني الشامل وذلك رغم رصاص الغدر الطبقي لعصابة البرهان المسنود من قبل أكثر القوى رجعية محليا وعربيا وإفريقيا ودوليا وفي مقدمة هذه القوى الكيان الصهيوني وأنظمة العمالة المصرية/السعودية/الإماراتية.

إنّ حزب العمال إذ يتابع بانتباه شديد تطور السيرورة الثورية السودانية، وإذ ينحني أمام تضحيات الشعب السوداني، وإذ يفخر بالمواقف المبدئية المتماسكة للقوى الشعبية الثورية وعلى رأسها الحزب الشيوعي السوداني وتجمّع المهنيّين و لجان المقاومة، فإنه:

– يجدّد مساندته وتضامنه واعتزازه باستمرار الزخم الثوري السوداني بما يؤكد أنّ إرادة الشعوب في التحرر والانعتاق لا تقهر رغم حجم التقتيل الممنهج الذي تنظمه الفاشية العسكرية سليلة نظام البشير الدكتاتوري والفاسد والعميل.

– يُدين الجرائم المرتكبة ضد الجماهير المنتفضة في السودان ويدعو كل القوى التقدمية والضمائر الحية في الوطن العربي والقارة الإفريقية والعالم إلى إسناد ثورة شعب السودان التي تريد التخلص من منظومة الاستبداد والتبعية ومن التدخل الخارجي مهما كانت أقنعته للتحكم في مصير الشعب والثورة.

– يؤكد قناعته أنّ الشعب السوداني يخوض اليوم معاركه الحاسمة نيابة عن كل قوى الحرية والتقدم في المنطقة والعالم، وأنّ انتصاره المحتّم سيكون انتصارا لقضية الثورة التي تعمل الامبريالية والصهيونية والرجعية على وأدها والقضاء عليها.

المجد لكنداكات وأحرار السودان العظيم
الثورة ثورة شعب، السلطة سلطة شعب، والعسكر للثكنات

حزب العمال التونسي
تونس في 19يناير 2022