العدد 443 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


صدر العدد 443 من جريدة النهج الديمقراطي الخاص بالاسبوع من 24 يناير الى 31 منه

يتناول ملف هذا العدد موضوع الحراكات الاجتماعية والحركة الاحتجاجية فرغم ظروف الجائحة التي استغلها النظام المخزني لقمع الحركات الاحتجاجية في مختلف مناطق البلاد، فإن هذه الحركات ظلت تتنامى وتتخذ أشكالا متنوعة، مؤكدة على استمرار روح حركة 20 فبراير التي غرست في نفوس المغاربة تحدي الخوف من التسلط والقمع المخزني، وزرعت بذرة النضال بين مختلف فئاته، هذه البذرة التي نمت وأصبحت نضالات واحتجاجات تشتعل هنا وهناك وتنخرط فيها كل الفئات المتضررة من السياسة المخزنية الخادمة لمصالح الكتلة الطبقية السائدة والمتروبول الامبريالي بمؤسساته الاقتصادية والمالية وشركاتها العابرة للأوطان. ورغم أن الملاحظ في حراكات ما بعد 20 فبراير هو المطالب الجهوية والمحلية والفئوية لكنها تلتقي مع الشعار الخالد لحركة 20 فبراير المجيدة أي الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية. ومتابعة بالتوثيق والتحليل والاستلهام تخصص الجريدة هذا العدد لملف الحراكات الاحتجاجية بالمغرب نظرا لانخراط الجريدة المبدئي في النضال الشعبي ضد الاستغلال والاستبداد والفساد من جهة ولكون المخزن ووسائل إعلامه تعمل على التعتيم وعدم نشر الأخبار المتعلقة بها من جهة أخرى، ولذلك نعتبر جريدتنا لسان حال هذه الحراكات، ومن ثمة ستظل مواكبة لهذه الحراكات ومدعمة لها، ومن ذلك ما يتضمنه هذا العدد من متابعة تشمل ما يندرج في التأريخ والتوثيق لزخمها، وما يهم تحليل القضايا التي ترتبط بها هذه الحراكات الراهنة، والإجابة عن سؤال المطلوب من القوى المناضلة من دور في دعمها والانخراط فيها.

يتضمن العدد صفحة “صباح الخير يا فلسطين” لمواكبة نضالات الشعب الفلسطيني ضد الكيان الصهيوني ومن اجل تحرير فلسطين كل فلسطين وكذلك من اجل اسقاط التطبيع وتجريمه بالمغرب وعبر العالم لعزل الكيان المغتصب ودحره من على ارض فلسطين.

يتناول العدد موضوعات اخبارية وسياسية وثقافية.