بيان المكتب الوطني لشبيبة النهج الديمقراطي


شبيبة النهج الديمقراطي
المكتب الوطني

بيان

عقد المكتب الوطني لشبيبة النهج الديمقراطي اجتماعه يوم 25 يناير 2022، تدارس خلاله مستجدات الاوضاع الدولية والاقليمية والوطنية والتنظيمية، وقرر تبليغ الرأي العام المواقف التالية:

– استمرار الانعكاسات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كورونا والتي يعتبر الشباب والشابات الأكثر تضررا منها. ويعتبر ارتفاع نسبة البطالة على رأسها، والتي وصلت إلى 31 بالمئة في صفوف الشباب بين 15 و24 سنة، و18،7 بالمئة بين الشباب حاملي الشواهد. وتعتبر الشابات الأكثر تضررا.

– استمرار معاناة الطبقات الشعبية من الارتفاع المستمر في أسعار المواد الأساسية مما ينعكس سلبا على القدرة الشرائية، في تخل مستمر من طرف الدولة عن دعم أغلب هذه المواد وتوجهها نحو التخلي التدريجي عن دعم كل هذه المواد، وإطلاق يد مافيات المضاربة خصوصا في أسواق الخضر والفواكه.

– تخليده للذكرى الحادية عشر لحركة 20 فبراير والتي شكلت لحظة فارقة في التاريخ المعاصر للشعب المغرب، والذي كان الشباب المشارك الأساسي في تطوير أشكالها النضالية ومطالبها التي تزال ذات راهنية بعد 11 سنة. ويؤكد على انخراطها في كافة الاشكال النضالية المزمع تنظيمها لتخليد هذه الذكرى، ويدعو كافة مناضلي ومناضلات شبيبة النهج الديمقراطي للانخراط في كافة الاشكال النضالية المنظمة.

– تنديده بتماطل الدولة في حل ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل إدماجهم في الوظيفة العمومية، وتضامنه مع كافة النضالات التي يخوضونها لانتزاع حقوقهم المشروعة.

– أسفه للحادث الأخير لغرق قارب للهجرة غير النظامية كان متوجها لجزر الكناري والذي أدى إلى وفاة 43 مهاجرا غير نظامي بينهم نساء وأطفال. وقد سجلت منظمات مهتمة بالقضية تأخرا كبيرا للسلطات المغربية للتدخل من أجل إنقاذ ركاب القارب.

– استحضاره للذكرى 49 على فرض الحظر القانوني على الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، وتحيته لكافة النضالات التي يخوضها مناضلو ومناضلات فصيل طلبة اليسار التقدمي بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس الفصيل الطلابي دفاعا عن الحقوق المشروعة لكافة الطلبة والطلبات.

– تضامنه مع الرفيق محمد سعيد مناضل شبيبة النهج الديمقراطي بالعرائش والذي تم استدعاءه لدى الضابطة القضائية على أثر الشكاية الكيدية التي تم وضعها من طرف الشركة الألمانية للأحذية بالمدينة العرائش والتي كان يشتغل بها قبل طرده تعسفيا لأسباب نقابية ولوقوفه الى جانب نضالات الطبقة العاملة.

الرباط في: 25 يناير 2022