العدد 445 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك

صدر العدد 445 من جريدة النهج الديمقراطي والخاص بالاسبوع من 8 فبراير الى 14 منه

يتناول ملف العدد موضوع “الحركة الطلابية المغربية وأزمة التعليم بالمغرب”.

وهذا هو التقديم العام لهذا الملف الهام:

في 24 يناير الماضي أحيت الحركة الطلابية المغربية ومعها القوى المناضلة الذكرى 48 لحظر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب. وتتزامن الذكرى مع ما تعيشه الجامعة المغربية من أوضاع مزرية، الجامعة التي لم تعد قادرة على تخريج الأطر التي ترفع راية التغيير والثورة على الظلم والتخلف والجهل، وأصبح التعليم الجامعي ينتج الشباب العاطل والمعطل، شباب أغلقت في وجهه أبواب المستقبل، والغالبية الساحقة من الطلاب والطالبات تجد نفسها مسحوقة تحت عجلة الأزمة البنيوية لنمط إنتاج الرأسمالية التبعية ببلادنا.

تأتي الذكرى في ظل انهيار التعليم العمومي وفشل المنظومة التعليمية ككل في توفير التكوين والتأطير الذي تستوجبه متطلبات سياسة تعليمية تخدم تقدم شعبنا لخروجه من دائرة الجهل والتخلف.

تأتي الذكرى والجماهير الطلابية تفتقر لتنظيمها الطلابي الذي يوحدها حولا القضايا الأساسية النقابية والثقافية والاجتماعية التي تهمها كجماهير طلابية كما أنها محرومة من فرصة توحيد معاركها. فمسألة التضامن الطلابي الذي كان مكسبا بالأمس أصبح مستحيلا أو شبه مستحيل اليوم.

بهذه المناسبة تخصص جريدة النهج الديمقراطي كما دأبت على ذلك ملف عددها هذا للوقوف على واقع الحركة الطلابية وآفاق استنهاضها.

كما يتضمن العدد مقالات إخبارية وتحليلية عديدة.