النهج الديمقراطي يدعو إلى الوقف الفوري للحرب في أوكرانيا


النهج الديمقراطي
الكتابة الوطنية

بيان: النهج الديمقراطي يدعو إلى الوقف الفوري للحرب في أوكرانيا
وخوض النضال من أجل حل حلف الناتو

تدارست الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي في اجتماعها ليوم الأحد 27 فبراير 2022 أبرز المستجدات وعلى رأسها، على الصعيد الدولي، التقاطب الرأسمالي الحاد بين روسيا المسنودة من الصين والامبريالية الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية والبلدان الأوروبية التي عملت بشكل مضطرد بعد تفكك الاتحاد السوفياتي على توسيع نفوذ حلف شمال الأطلسي (=الناتو) شرقا حول تخوم روسيا إلى حد محاولاتها ضم أوكرانيا إلى هذا الحلف العسكري مما أشعل فتيل الحرب في أوكرانيا من قبل روسيا وحرب اقتصادية استنزافية على شكل عقوبات ضد روسيا من طرف الامبريالية الغربية وشروعها في حشد الأموال والسلاح دعما للنظام في أوكرانيا.

وعلى الصعيد الجهوي لازالت ثورة الشعب السوداني مستمرة بهدف إسقاط نظام العسكر وتشييد دولة ديمقراطية علمانية.

أما في بلادنا فالأوضاع تتميز ب:

– استعدادات نضالية هائلة جسدتها التظاهرات الحاشدة ضد الغلاء وخنق الحريات بمناسبة الذكرى الحادية عشر لانطلاق حركة 20 فبراير فضلا عن نضالات الشغيلة وخاصة العمال المطرودين وفئة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

– جفاف حاد وعام يهدد بانعدام توفر الماء للري وحتى الماء الصالح للشرب ويعمق حالة البؤس الذي تعيشه البادية والأغلبية الساحقة من الجماهير الشعبية المسحوقة. اما الاجراءات الاستعجالية التي اتخدتها الدولة المتمثلة في ضخ 10 ملايير درهما كمساعدات للعالم القروي فإنها لن تنفع في شيء لكونها موجهة بالاساس الى دعم الملاكين العقاريين الكبار وقلة من الفلاحين المتوسطين وكذلك قطاع الابناك وشركات التامين بينما سيبقى الفلاحون الكادحون عرضة للمساومة والزبونية للحصول على دعم الاعلاف او غيرها.
– انطلاق الحوار الاجتماعي بين الحكومة والمركزيات النقابية تسعى الحكومة من خلاله إلى تمرير مشاريع قوانين تراجعية (الإضراب، النقابات) وتعديل مدونة الشغل في اتجاه المزيد من تعميم الهشاشة تحت يافطة مرونة الشغل.

– الإعلان عن مشروع ميثاق جديد حول الاستثمار يهدف إلى تعزيز موقع القطاع الخاص ليصل الى نسبة الثلثين على حساب القطاع العام وذلك ترجمة للمذهب النيوليبرالي الذي يكثفه ما يسميه المخزن بالنموذج التنموي الجديد.

– المزيد من الهجوم على حقوق الموظفين في التقاعد بالتخطيط لرفع سن التقاعد ونسبة مساهمة الأجراء في تمويل صناديق التقاعد.

انطلاقا مما سبق فإن الكتابة الوطنية تعلن ما يلي:

1. تثمن الهبة النضالية الجديدة لشعبنا وتدعو بقوة إلى التواجد في قلب مختلف النضالات وإلى العمل بروح وحدوية على إنجاح التظاهرات الاحتجاجية ليوم الاحد 6 مارس 2022 استجابة لنداء الجبهة الاجتماعية المغربية التي يجب مضاعفة الجهود من أجل تقويتها عبر تلاحم مكوناتها وتوسيعها وتقعيدها وترسيخها على الصعيد المحلي وتنويع الأشكال النضالية لمواجهة الغلاء وتعرية أسبابه وهشاشة الشغل وانتشار البطالة وتردي القدرة الشرائية ومن اجل المطالبة بالسلم المتحرك للأجور وغيرها من المطالب المستعجلة الاقتصادية والاجتماعية والحريات السياسية .

2. تعتبر أن الجفاف الخطير، إنما يفضح الاستنزاف الكبير الذي تعرضت له الفرشة المائية بفعل السياسات الفلاحية الطبقية المتعاقبة التي وجهت الموارد الطبيعية من مياه وأرضي وإعانات وإعفاءات وقروض لخدمة مصالح ملاكي الأراضي الكبار والشركات الزراعية متعددة الاستيطان على حساب الفلاحين الكادحين وضدا على السيادة الغدائية لبلادنا، وهو ما يفسر تفاقم مؤشرات الفقر في البوادي والارتفاع الصاروخي لأسعار المواد الغدائية. وتدعو للنضال مع الفلاحين الكادحين وباقي الجماهير في البوادي والقرى ومساعدتهم على تنظيمهم نقابيا وسياسيا من أجل فرض الاستجابة لمطالبهم النقابية وفرض سياسة فلاحية زراعية بديلة، شعبية تتمحور حول إصلاح زراعي يعيد الأراضي والمياه للفلاحين ويحقق سيادة الشعب المغربي على غدائه ويشكل أساسا للتنمية القروية الحقة.

3. تدعو المركزيات النقابية إلى اليقظة والتصدي لمناورات الدولة بخصوص الحوار الاجتماعي بقطع الطريق على تمرير المشاريع التصفوية المشار إليها وجعله يفضي الى انتزاع مكتسبات ملموسة وعلى رأسها الزيادة في الأجور والتراجع عن الزيادات الصاروخية في أثمان العديد من المواد الأساسية والمحروقات وهو ما يتطلب إذكاء روح النضال النقابي الوحدوي والوحدة النضالية لعموم القوى الحية المدافعة عن مصالح الجماهير الشعبية.

4. تطالب بالوقف الفوري للحرب في أوكرانيا وبرفع يد حلف الناتو عنها وفتح مفاوضات تؤدي إلى تحييدها وترك شعبها يقرر مصيره بحرية، كما تدعو القوى المناهضة للامبريالية عبر العالم إلى المطالبة بحل حلف الناتو الذي يعتبر أداة لزرع الرعب وإخضاع الشعوب وتهديد السلم والسلام.

5. تعبر مرة أخرى عن مساندة النهج الديمقراطي لثورة الشعب السوداني وتجربته الغنية وتعلن تنظيم مهرجان تضامني دولي مع شعب السودان من طرف الحزب الشيوعي السوداني وحزب العمال التونسي والنهج الديمقراطي وذلك يوم 5 مارس 2022.

الكتابة الوطنية
27 فبراير 2022.