الجبهة الاجتماعية المغربية في مواجهة الغلاء الفاحش للمعيشة


اجتمعت السكرتارية الوطنية للجبهة الاجتماعية المغربية يوم الثلاثاء 5 أبريل 2022، لتدارس التدابير التنظيمية المرتبطة بهيكلة الجبهة على ضوء نتائج الملتقى الوطني الثالث وكذا المبادرات النضالية التي تمليها الأوضاع العامة المتسمة بموجة خطيرة وغير مسبوقة من ارتفاع أسعار عدد من المواد الحيوية وعلى رأسها المحروقات والخضر بعد الزيادات المهولة التي عرفتها مواد حيوية أخرى مثل الزيت والدقيق والقطاني. وفي ختام اجتماعها أصدرت البيان التالي:

تدارست السكرتارية الوطنية في اجتماعها ليوم الثلاثاء 5 أبريل 2022، التدابير التنظيمية المرتبطة بهيكلة الجبهة على ضوء نتائج الملتقى الوطني الثالث وكذا المبادرات النضالية التي تمليها الأوضاع العامة المتسمة بموجة خطيرة وغير مسبوقة من ارتفاع أسعار عدد من المواد الحيوية وعلى رأسها المحروقات والخضر بعد الزيادات المهولة التي عرفتها مواد حيوية أخرى مثل الزيت والدقيق والقطاني.

وإذ تهنئ السكرتارية الوطنية سائر مكونات الجبهة بنجاح الملتقى الوطني فإنها:

1. تؤكد عزمها على الاعلان عن مبادرات نضالية مركزية في الوقت المناسب وتهيب بفروعها في كل مكان لاتخاذ ما يلزم من مبادرات محلية للرد على هذه الهجمة المسعورة على قوت الجماهير الشعبية (وقفات احتجاجية ضد الغلاء، ندوات اشعاعية حول القضايا الاجتماعية بشكل عام، دراسة وفرز المطالب المستعجلة للساكنة وخوض النضال من أجلها الى جانب الفئات المعنية…).

2. تدعو كل مكوناتها وكافة القوى المناضلة الى الوحدة كشرط ضروري لصد الهجوم المعادي وانتزاع مكتسبات مادية ومعنوية وتثمن في هذا الصدد تشكيل لجنة الدعم والدفاع عن الأساتذة وأطر الدعم المتابعين المفروض عليهم التعاقد.

3. تجدد مطلبها بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف وكافة المعتقلين السياسيين ووقف المتابعات وتدين في هذا الصدد ترحيل المعتقل عمر الراضي الى سجن تيفلت الأمر الذي ينم عن عقلية مخزنية انتقامية بغية تركيعه وتعذيب عائلته.

السكرتارية الوطنية.
5 أبريل 2022.