د. مجدلاني يهنئ حزب النهج الديمقراطي المغربي بذكرى تأسيسه

د. مجدلاني يهنئ حزب النهج الديمقراطي المغربي بذكرى تأسيسه
ويدعو القوى السياسية العربية لتعزيز دعمها واسنادها للقضية الفلسطينية

رام الله: 16 نيسان/أبريل 2022م

أكد د. أحمد مجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أهمية تعزيز دور القوى والأحزاب السياسية العربية وحركات التحرر والتقدم في العالم العربي في دعمها واسنادها للقضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني في مواجهة سياسات واجراءات الاحتلال الاسرائيلي .

وقال د. مجدلاني في رسالة وجهها لأمين عام حزب النهج الديمقراطي المغربي د. مصطفى البراهمة : ” ان مواقف حزبكم اتجاه القضية الفلسطينية مواقف ثابتة ومبدئية ومشهودة، وهي مواقف أصيلة نابعة من صلب برنامجكم السياسي وقناعات حزبكم والذي وقف دائماً ومن خلال المسيرة الطويلة لمناضليه المؤسسين قبل وبعد تأسيس الحزب الى جانب النضال العادل والمشروع الذي يخوضه شعبنا في مواجهة الاحتلال الصهيوني، ومن أجل تحقيق أهدافنا الوطنية بالحرية والعودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وفي ظل اشتداد القبضة الاحتلالية والتصعيد الارهابي لدولة وجيش الاحتلال الاسرائيلي، فإننا نتطلع لدور أكبر من قبل حزبكم ومن قبل كافة الأحزاب الوطنية والتقدمية في المغرب لمناصرة الشعب الفلسطينية ورفض التطبيع مع كيان الاحتلال “.

وأضاف د. مجدلاني: “تتقدم جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بتحياتها النضالية لرفيقات ورفاق حزب النهج الديمقراطي اليساري، بمناسبة ذكرى تأسيسه المجيدة؛ حيث يشكل يوم 15 أبريل من عام 1995 مناسبة هامة في تاريخ الحركة اليسارية والتقدمية في المغرب، والتي تتجسد بميلاد حزبكم العنيد المناضل بشعاره الخالد : (إلى الأمام من أجل الاشتراكية) شعاراً نضالياً ومطلبياً يعمل على تحقيقه بكافة أشكال النضال السلمي والديمقراطي رغم كل الاجراءات والمضايقات التي يتعرض لها حزبكم من قبل السلطات الرسمية المغربية” .

واعتبر د. مجدلاني تضحيات ونضالات حزب النهج، ونضالات الشعب المغربي قد مكّنت من فتح ثغرة في جدار الاستبداد، وبعد تعمق القناعة بأهمية الانخراط العلني في العمل السياسي لتحقيق مهمتي التحرر الوطني والديمقراطية في أفق بناء المجتمع الاشتراكي، ومن هنا عبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني عن خالص تضامنها مع الحزب في نضاله العادل من أجل تحقيق أهدافه وتطلعاته والتي تُمثل بالأساس توجهات وخيارات قطاعات واسعة من أبناء الشعب المغربي الشقيق، مجدداً موقف الجبهة بالوقوف الى جانب حزب النهج الديمقراطي لممارسة حقه الطبيعي في عقد مؤتمره العام الخامس، والذي يتم تعطيله بسبب الاجراءات والملاحقات من قبل الدولة باعتباره في طليعة أحزاب المعارضة الوطنية في المغرب.

واختتم د. مجدلاني رسالته : “بهذه المناسبة المجيدة تعبر جبهة النضال الشعبي الفلسطيني عن اعتزازها بالعلاقات التاريخية والوثيقة مع حزبكم وقيادته في الساحة المغربية، وتجدد تأكيدها على أهمية تعزيز وتطوير كافة أشكال التعاون والعمل المشترك بما يخدم قضايانا المشتركة التي نناضل من أجلها”.