بيان فاتح ماي للقطاع العمالي للنهج الديمقراطي


النهج الديمقراطي
المجلس العمالي
السكرتارية الوطنية

بيان فاتح ماي لسنة 2022.

تحت شعار “ارفعوا أيديكم القذرة عن المناضل العمالي الرفيق محمد سعيد اغريدة”.

تخلد الطبقة العاملة المغربي وعموم الكادحين هذه السنة عيدها الأممي، تحت وطأة الاستغلال البشع من طرف الباطرونا من تسريح جماعي وطرد العمال وإغلاق الشركات والمؤسسات الانتاجية، بتواطؤ مكشوف من الدولة المخزنية التي لازالت مستمرة في تطبيق قانون الطوارئ الصحية كغطاء للهجوم على مكتسبات وحقوق الطبقة العاملة: تجميد الاجور، عدم تفعيل مقتضيات مدونة الشغل على علاتها وغياب أدنى شروط الصحة والسلامة، عدم احترام الحد الأدنى للأجور، وكذالك التغطية الاجتماعية والصحية والتعويض عن الساعات الإضافية، وعدم أداء الأجور في وقتها. وبتوازي مع هذه الأوضاع تعمل الدولة على رعاية تضييق الباطرونا على العمل النقابي وتلفيق التهم الكيدية والمحاكمات الصورية والمتابعات القضائية والدليل على ذالك هو متابعة الرفيق محمد سعيد اغريدة مناضل النهج الديمقراطي بتهم واهية من طرف رب عمله؛ واغلاق عدة وحدات صناعية وتشريد العمال مثلا: معمل سيكوميك بمكناس- شركة فيداسو بفاس- شركة صوبروفيل وروزا فلور بشتوكة ايت باها- معمل بوجو سيتروين بالقنيطرة –بالعرائش وطنجة وكل المدن المغربية.

وفي ظل استمرار الهجوم الكاسح للنظام القائم بالمغرب ومن يحوم في فلكه على جميع المكتسبات التاريخية للجماهير الشعبية الكادحة من خلال محاولته تمرير مجموعة من المخططات الطبقية.

إننا في السكرتارية الوطنية للقطاع العمالي إذ نعتبر هذه الحملة التي تستهدف مناضلينا ومناضلاتنا جزء لا يتجزأ من الهجوم المخزني للنظام الاستبدادي على مجال الحريات العامة، كما نعتبره مؤامرة مخزنية يائسة لإسكات أصوات كل المناضلين الشرفاء وفرض المزيد من الخناق عليهم محاولة لكبح كفاحهم ونضاليتهم.

وبناءً عليه فإننا نعلن للرأي الوطني الدولي ما يلي:

– تضامننا المبدئي والوقوف بجانب الطبقة العاملة وعموم الكادحين في خوض نضالاتها من اجل تحقيق مكاسبها.

– إدانتنا وشجبنا للمحاكمات والمتابعات القضائية التي تطال رفاقنا في التنظيم وفي مقدمتهم الرفيق محمد سعيد اغريدة والرفيق كبير قاشا وغيرهما…

– ادانتنا للاعتقال السياسي وندعو جميع القوى الديمقراطية، والحية للنضال من اجل اطلاق جميع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي.

– دعوتنا كل المناضلين التقدميين وكل الهيئات السياسية والنقابية، الجمعوية والحقوقية، النسائية والشبيبية لدعم والمشاركة المكثفة في القافلة التضامنية التي ستنظم يوم محاكمة رفيقنا سعيد محمد اغريدة (23 ماي 2022) بمدينة العرائش.

– إدانتنا لتطبيع النظام القائم مع الكيان الصهيونى.

– تحيتنا لكفاح ومقاومة الشعب الفلسطيني للكيان الصهيوني.

– تأكيدنا أن لا القمع ولا الاعتقال ولا المحاكمات الصورية تثنينا عن مواصلة النضال حتى تحقيق هدفنا المنشود وهو بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.

– استعدادنا لخوض جميع الأشكال النضالية من اجل إنجاح مؤتمرنا الوطني الخامس.

يا عمال العالم اتحدوا
عاشت الطبقة العاملة المغربية وعاش الشعب المكافح.
28/04/2022