العدد 473 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


صدر العدد 473 من جريدة النهج الديمقراطي والخاص بالاسبوع من 8 شتنبر الى 15 منه

يتناول ملف العدد معضلة الماء ببلادنا.

وفق تقارير الأمم المتحدة، يعيش المغرب إجهادا مائيا. لقد أصبح معدل الماء عندنا لا يتجاوز 500 متر مكعب لكل شخص في السنة في الوقت الذي ينبغي ألا يقل عن 1000 متر مكعب حسب الأمم المتحدة. في 1960 كان هذا المعدل 2500 متر مكعب للشخص في السنة. بمعنى أننا خلال السنين الماضية خسرنا حوالي 2000 متر مكعب للفرد الواحد وهو ما يعادل 33 متر مكعب في كل سنة. وإذا استمر الوضع على هذا الإيقاع، يقول الخبراء، فالمغاربة لن يجدوا ما يشربون سنة 2036…

ولا أدل على هذا الوضع الكارثي مما عرفته الفرشة المائية في منطقة اكادير التي كانت إلى حدود سنة 2008 بعمق لا يتعدى 80 متر وأصبح عمقها الآن 250 متر. نفس الشيء في زاكورة حيث أصبحت الفرشة المائية الأحفورية تُستنزف علما أن مواردها المائية غير متجددة.

كيف هي وضعية الماء ببلادنا اليوم؟ ما هي الأسباب الظاهرة والعميقة التي أوصلت البلاد إلى هذا الوضع؟ وهل من بدائل للحد من هذا التدهور المستمر منذ عقود؟

في هذا العدد من جريدة النهج الديمقراطي نحاول تلمس أجوبة لهذه التساؤلات الكبرى من خلال مقالات لمهندسين زراعيين ومختصين في المجال.

بالإضافة إلى هذا الملف هناك العديد من المقالات السياسية والتحليلية لأوضاع الطبقة العاملة والجماهير الشعبية الكادحة.