بيان النهج الديمقراطي العمالي بالدار البيضاء الشمالية

النهج الديمقراطي العمالي
المكتب المحلي بالدار البيضاء الشمالية

بيان

تداول المكتب المحلي بالدار البيضاء الشمالية في الوضعية الاجتماعية المزرية والتي تزداد تدهورا على جميع الأصعدة بالنسبة للطبقة العاملة وعموم الكادحين/ات من فلاحين صغار وباعة متجولين وموظفين صغار من حيث الارتفاع الصاروخي للمواد الأساسية مقرونة مع دخول مدرسي عرفت فيه الأدوات المدرسية زيادة مهولة أثقلت كاهل الأسر وفي ظل خصاص كبير في الحجرات الدراسية والأطقم التربوية.

كما تم التطرق إلى الوضعية الصعبة للطبقة العاملة من حيث الإغلاق الغير خاضع لمدونة الشغل على علاتها كما هو حال مجموعة من المعامل بمختلف الأحياء الصناعية بالمنطقة من بينها عمال جيكوطيكس وسوماتيم بالبرنوصي وخياطة عادل بالحي الحسني وسيكاليم بعين السبع مما يزداد معه عدد الأيدي العاطلة والممارسة لمهن مختلفة منها عرض بضائع بسيطة للبيع في الشوارع والأزقة حيث الملاحقات المخزنية المستمرة والتي تؤدي إلى مصادرة البضاعة كما أن جل الشركات لا تلتزم بما جاءت به مدونة الشغل على علاتها في ظل ضعف موارد مفتشية الشغل وقلة موظفيها .

وبالنسبة للكادحين/ات في الأحياء الشعبية خاصة في مجال الانتقال إلى سكن لائق عوض المعاناة وسط سكن قصديري غير لائق كما هو الحال بالنسبة لدواوير الرحامنة وسيدي مومن القديم بالبرنوصي ودوار بويه بعين السبع حيث أصبح مشروع القضاء على السكن الغير اللائق في خبر كان ومضت سنوات طويلة على ذلك والوضع على ما هو عليه بل زاد استفحالا.

وبعين حلوف والحلايبية بمديونة حيث المعاناة مع المزبلة منذ سنوات طويلة ينتظر السكان فتح السلطات حوارا حول مطالبهم مع لجنتيهما الخاصتين بذلك.

ولم يسلم من تم ترحيله من مواجهة العديد من الصعوبات حيث مازال سكان إقامة إنعام يعانون من عدم التسليم التام لمنازلهم مما يجعلهم عرضة للاعتقال والملاحقة كما مازال بعض من اقتنى شققا في بعض الاقامات يعاني الأمرين مع أصحاب المشروع كما هو الحال مع بساتين بوسكورة. هذا مع انعدام اغلب تلك المشاريع للتجهيزات الضرورية من طرق ونقل ومدارس ودور شباب وملاعب قرب وغيرها.

ولكل تلك الأسباب وغيرها فان المكتب المحلي للنهج الديمقراطي العمالي بالدار البيضاء الشمالية يؤكد على ما يلي :

– دعوته الطبقة العاملة إلى مزيد من الوحدة والصمود في مواجهة شراسة هجمة الرأسمال والباطرونا بمساندة مكشوفة من الدولة والدفاع عن المكتسبات التي ادى في سبيلها العمال الغالي والنفيس.

– دعوته النقابات الى تحمل مسؤوليتها فيما آل إليه العمل النقابي الذي أصبح بحكم الواقع ممنوعا على الطبقة العاملة ومصير من يفكر بتكوين مكتب نقابي هو السجن أو الطرد، كما تفشى العمل بالعقدة المؤقتة بدل الترسيم في اغلب الشركات مما يجعل معه الانتماء إلى النقابات مستحيلا.

– ضرورة تخصيص مفتشية شغل بإقليم مديونة نظرا لتحمل العمال مشقة التنقل إلى مفتشيات خارج الإقليم، ونظرا للعمل في وضعية لا تلتزم بأي قانون ومن ذلك تشغيل الأطفال القاصرين والنساء ليلا.

– تضامنه مع سكان إقامة إنعام بالمجاطية بإقليم مديونة والمستفيدين في إطار برنامج تكميلي للأسر المركبة من سكان سيدي عثمان والذين استفادت أسرهم بالتشارك.

هؤلاء المواطنين دخلوا منازلهم وهي في طور الانجاز بعد أن طال انتظارهم وبموافقة السلطات حيث لم ينهي المنعش العقاري الانجاز الكامل للمشروع. يخوض هؤلاء المواطنون نضالا من اجل تمكينهم من كافة وثائقهم وإكمال إصلاح منازلهم؛ ويطالبون بفتح حوار مع ممثليهم بدل الاعتقالات والقمع كما وقع مؤخرا.

– تضامنه مع أصحاب الشقق السكنية بمشروع ”بساتين بوسكورة“ وغيرها من المشاريع السكنية الذين يواصلون احتجاجاتهم ضد التأخير الحاصل في تسليم شققهم أو الرفض التام للتسليم من صاحب المشروع.

– تاكيده على ضرورة إيجاد حلول للسكان المشردين بعد تهديم منازلهم بدوار السبيت وكابرييل ومزيريرة ببوسكورة ودوار أولاد سيدي عبو بتيط مليل.

– مطالبته بإطلاق سراح الشابتين ابتسام وآية من ساكنة سيدي مومن واللتين لفقت لهما تهمة اهانة مقرر قضائي في الوقت الذي كانتا فيه تسكنان براكة تنعدم فيها شروط السكن الآدمي
-مطالبته بتمكين الباعة المتجولين في جميع المناطق من أسواق نموذجية وأسواق قرب مع سومة شهرية تراعي وضعيتهم وتقتصر على مبلغ بسيط من اجل إدارة ما يقتضيه المشروع.

– ضرورة إحداث دار شباب بمقاطعة عين السبع التي تعتبر من المناطق المدينية من عهد الاستعمار الفرنسي للمغرب لكن تنعدم بها دور الشباب والمرافق الحيوية.

الدار البيضاء الشمالية في:
9 شتنبر 2022