فرع الجديدة والنواحي: حماية حقوق الطبقة العاملة ودعم الجماهير الشعبية

النهج الدمقراطي بالجديدة والنواحي
الكتابة المحلية

بيان
الكتابة المحلية تطالب بحماية حقوق الطبقة العاملة ودعم الجماهير الشعبية الكادحة

اجتمعت الكتابة المحلية عن بعد يوم الخميس 23 أبريل 2030، وتدارست الوضع العام الذي تعيشه بلادنا اليوم في ظل جائحة كورونا، والمتسم بهيمنة الإمبريالية ومؤسساتها المالية على ثروات بلادنا التي يتم إغراقها بالمزيد من الديون، وتحكمها المطلق في السياسات العمومية بسن قوانين مجحفة تضرب في العمق كل مكتسبات الطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية، بتزكية ومباركة من النظام التبعي بالمغرب الذي يعتبر الحامي الأمين لمصالح الإمبريالية وخاصة الفرنسية في بلادنا؛

ووقفت الكتابة المحلية، على المستوى المحلي، على تداعيات الإجراءات الاحترازية، المرتبطة بجائحة كورونا، على الأوضاع المعيشية لسائر طبقات وفئات الشعب المغربي الكادحة بإقليم الجديدة، حيث أن جيوشا كبيرة من العمال والعاملات، الفلاحين/ات، المهمشين/ات والكادحين/ات ظلت خارج التغطية رغم معاناتها اليومية جراء الحاجة، الفقر، البطالة والتسريح الفردي والجماعي من العمل دون تعويضات؛

كما وقفت الكتابة المحلية، بالإضافة إلى ذلك، على استمرار عدد كبير من الوحدات الصناعية بالحي الصناعي والجرف الأصفر، والوحدات الفلاحية (شركة لا كليمونتين كمثال) في العمل، دون توفير أدنى شروط السلامة أو الصحة، سواء بتكديس العمال والعاملات في وسائل نقل مهترئة أو في أماكن العمل، معرضة صحتهم/ن للخطر ولاحتمال إصابتهم/ن بعدوى جائحة كورونا كما وقع في العديد من الوحدات الصناعية بعدة مناطق بالمغرب.

إن النهج الدمقراطي بالجديدة والنواحي وهو ينبه إلى خطورة الأوضاع الشغلية وتفشي العطالة والتسريح المستمر للعمال والعاملات وكذا إلى الوضعية الهشة لجموع المأجورين/ات وخاصة في ظل تخريب الخدمات العمومية في مجالات الصحة، التعليم…. ، وفي ظل الاكتضاض في السجن المدني وسجن العاذير بالجديدة وفي أماكن الاحتجاز، فإنه يعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

– إدانته الصارخة لشروط العمل القاسية في الوحدات الصناعية والفلاحية بإقليم الجديدة محملا مسؤولية ذلك للجهات المختصة التي تغض الطرف عن ذلك؛

– شجبه لأسلوب الزبونية والمحسوبية في الاستفادة من الدعم الموجه للفئات الهشة وكذا توزيع الدعم العيني الذي تتحكم فيه العلاقات الانتخابية.

– مطالبته الجهات المختصة بالتدخل لحماية أرواح العاملين والعاملات.

– مطالبته السلطات المختصة بتوفير كافة شروط التعليم عن بعد لفائدة بنات وأبناء الجماهير الفقيرة لتمكين الجميع من الحق في تكافؤ الفرص بحكم أن الغالبية منهن/م لا تتوفر على الحواسيب والهواتف الذكية وإمكانية الولوج إلى الشبكة العنكبوتية، فضلا عن ضعف وانعدام الصبيب في العديد من المناطق النائية؛

– مطالبته بضرورة تخصيص دعم خاص للفلاحين الفقراء بالإقليم، الذين يعانون من تداعيات الحجر الصحي ومن الجفاف ومن نذرة المياه.؛

– تحيته لكل العمال والعاملات وضمنهم عاملات وعمال النظافة، وكذا الفلاحين/ات و وعموم الكادحين/ات بمناسبة فاتح ماي ودعوتهم/ن إلى النضال الوحدوي في إطار الدفاع عن مصالحهم/ن الطبقية؛

– مناشدته جميع المواطنين/ات بالجديدة والنواحي بالمزيد من التقيد بالحجر الصحي حفاظا على الحق في الصحة والحياة للجميع مطالبا السلطات المختصة بالحرص على ضمان نجاح الحجر الصحي وخاصة في الأماكن التي مازالت تعرف الاكتضاض والاحتكاك المباشر بين المواطنين/ات (الأسواق الشعبية على سبيل الذكر)؛

– توجيهه تحية شكر وامتنان للأطقم الصحية التي تقف في الصفوف الأمامية لمواجهة الجائحة، مطالبا بضرورة توفير أجهزة الفحص والكشف عن الإصابات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة؛

– تجديده موقف حزبنا المتعلق بالمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والصحفيين في بلادنا وفي مقدمتهم معتقلي حراك الريف.

  •  
  •  
  •  
  •