الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي نداء إلى كل القوى الديمقراطية والحية 27 أبريل 2020

نداء إلى كل القوى الديمقراطية والحية،
السياسية والنقابية والجمعوية والمجتمعية

اعتبارا لكون جائحة كوفيد-19 تضع كل القوى الديمقراطية والحية أمام مسؤوليتها التاريخية إزاء دورها في مواجهة هذه الجائحة وأن شعبنا سيحاسب كل القوى الديمقراطية والحية على ضعف انخراطها، بشكل جماعي ووحدوي في التصدي لتداعيات هذا الوباء على الطبقة العاملة وعموم الكادحين وسائر الجماهير الشعبية وقد يكون لذلك انعكاسات سيئة عليها في مرحلة ما بعد الجائحة.
ولكون الطبقات الشعبية قد تكون في وضع أسوء في مرحلة ما بعد الجائحة إذا ظلت القوى الديمقراطية والحية منقسمة.
وانطلاقا من كون أي قوة لوحدها غير قادرة على تقديم مساهمة وازنة في مواجهة هذا الوباء.
ولكون توحيد هذه القوى حول خطة للمساهمة في مواجهة هذه الجائحة قد يوفر شروطا ايجابية لبناء تصور مشترك لمغرب ما بعدها، مما قد يشكل رافعة لبناء جبهة شعبية واسعة.
فإن الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي توجه نداء حارا لكل القوى الديمقراطية والحية لتوحيد الصفوف حول خطة لمواجهة الجائحة على طريق بلورة تصور مشترك لمغرب ما بعدها.

الرباط، في 27 أبريل 2020

 

  •  
  •  
  •  
  •