الفيديو الكامل للندوة السياسية التي نظمها الأسبوع العالمي للنضال ضد الإمبريالية


ندوة “التنظيم السياسي للطبقة العاملة: الاستراتيجية والمهام” من تأطير قيادات الأحزاب الشيوعية بالمنطقة العربية والمغاربية




الفيديو الكامل للندوة السياسية التي نظمها الأسبوع العالمي للنضال ضد الإمبريالية والتي ضمت الأمناء العامين للأحزاب الشيوعية والمنظمات الشعبية في المنطقة العربية والمغاربية (لبنان، فلسطين، تونس، الأردن، مصر، السودان، العراق، لبنان) حول موضوع “التنظيم السياسي للطبقة العاملة: الاستراتيجية والمهام”
————-
التقديم:

الرفيقات والرفاق تحياتي
ونرحب بكم بانطلاق أولى ندواتنا الرقمية حول “التنظيم السياسي للطبقة العاملة: الاستراتيجية والمهام” مع الأمناء العامين للأحزاب الشيوعية بالمنطقة العربية والمغاربية.

“الأرواح قبل الأرباح”، هو شعار حملتنا الرابعة لتفعيل التضامن مع الطبقة العاملة وتسليط الضوء على واقعها وخاصة العمل الغير مهيكل والهش. /// والتي نطلقها الآن عشية الفاتح من مي/ أول أيار /عيد العمال العالمي. ضمن حملاتنا الالكترونية في “الأسبوع العالمي للنضال ضد الإمبريالية”.

وقد سبقها حملات “من يدفع ثمن كورونا” “أوقفوا العقوبات وأنقذوا الحياة”، وآخرها في يوم الأسير الفلسطيني حملة “أنقذوا حرية أسرى الحرية” ..

لن نطيل الكلام، ونجدد الترحيب بالرفاق المحاضرين:

– الرفيقة المناضلة ليلى الخالد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
– الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني
– الأمين العام للحزب الشيوعي العراقي
– الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني
– الأمينة العامة لحزب الشعب الديمقراطي الأردني
– الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني
– الأمين العام لحزب النهج الديمقراطي المغربي
– عضو مكتب سياسي في حزب العمال التونسي
– الرفيق علي فيصل عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

في معظم البدان تقريباً، يتشابه وضع الطبقة العاملة حالياً وسط انتشار جائحة الكورونا التي كشفت هشاشة النظام الرأسمالي على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، وفشل المنظومة النيولبرالية وعجزها حتى في أكثر البلدان “تقدماً” عن توفير الحد الأدنى من الرعاية الصحية والاجتماعية.
فلتتفضلوا بتقديم لمحة حول طبيعة التنظيم السياسي للطبقة العاملة في بلداننا، واستراتيجية التغيير الثوري وبرنامج النضال السياسي الجماهيري ذي الأفق الاشتراكي، والمهام العاجلة للقوى الشيوعية من اجل تنظيم وتعبئة العمال والكادحين للوقوف امام هذه المجازر التي ترتكب في حقهم من طرف البرجوازية والامبريالية العالمية.

ختاماً، نشكر مشاركة الرفاق والرفيقة ليلى في هذه الندوة التي هي نواة التأسيس لحوار سياسي ما بين الأمناء العامين للأحزاب الشيوعية واليسارية في المنطقة العربية والمغاربية الذي سيتواصل لاحقاُ.
وتابعونا فيما بعد في الندوة النسائية حول المرأة العاملة /
والندوة الشبابية
الندوة الفكرية “العالم ما بعد كورونا”
وندوة حول حقوق الشغيلة

#الارواح_قبل_الارباح
#عاش_الاول_من_ايار
#ياعمال_وشعوب_العالم_اتحدوا


 

  •  
  •  
  •  
  •