النهج الديمقراطي بجهة الرباط يدين التواطؤ المكشوف للدولة مع الباطرونا

النهج الديمقراطي
الكتابة الجهوية بجهة الرباط

النهج الديمقراطي بجهة الرباط يدين التواطؤ المكشوف للدولة مع الباطرونا في تكثيف الاستغلال وجشعها لمراكمة الأموال على حساب صحة وسلامة ووقاية العاملات والعمال من وباء كورونا
ويحمل عامل إقليم القنيطرة كامل المسؤولية في الكارثة الوبائية للا ميمونة، كما يتضامن مع جميع الساكنة بمنطقة الغرب ضد تعريض صحتها لمخاطر الجائحة

في إطار مواكبتها للأوضاع العامة بالجهة وتتبعها تطورات الوضعية الوبائية لجائحة كورونا وما يرتبط بها من الإجراءات الاحترازية المتعلقة بشروط الصحة وسلامة المواطنين/ات وبالأخص العمال والعاملات والشغيلة في مختلف الوحدات الإنتاجية الصناعية والفلاحية والإدارات العمومية، تلقت الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الرباط الخبر الكارثة بإصابة ما يفوق 642 عاملة وعاملا في ضيعات الفراولة بمنطقة للا ميمونة إقليم القنيطرة،

إن هذه الكارثة تؤكد بالملموس، من جهة جشع الرأسمالية واستهتارها بأرواح وصحة وسلامة العمال والعاملات لمراكمة الأرباح، ومن جهة أخرى التواطؤ المكشوف للدولة لإطلاق يد الباطرونا الجشعة للاستغلال المكثف للطبقة العاملة دون توفير أدنى مقتضيات الحماية الوقائية، فالأموال قبل الأرواح هو الشعار والحجر المفروض على المواطنين/ات هو حجر أمني أساسا قبل أن يكون صحيا.

وعليه، فالكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الرباط:

1. تدين بشدة وتشجب التواطؤ المكشوف بين الدولة والباطرونا لتكثيف الاستغلال ومراكمة الأموال والأرباح على حساب الطبقة العاملة والشغيلة وعموم المواطنين/ات؛

2. تسجل تضامنها المطلق مع كل العمال/ات المصابين/ات وكل ضحايا الجائحة وتطالب بتمكينهم من ظروف إيواء جيدة وعلاجات ضرورية لإنقاد حياتهم وضمان كل حقوقهم؛

3. تحمل عامل إقليم القنيطرة مسؤولية الاستهتار بصحة وسلامة العمال/ات والمواطنين/ات وتحويل ساكنة الإقليم والوحدات الإنتاجية والضيعات الفلاحية بمنطقة الغرب إلى مرتع لتفشي فيروس كورونا المستجد؛

4. تحمل الباطرونا كذلك المسؤولية المباشرة في هذه الكارثة التي مست العمال/ات والمنطقة لعدم تقيدها بالتدابير الوقائية الصحية؛

5. تؤكد أن توفير الوقاية الحمائية لكل العمال والعاملات والشغيلة وعموم المواطنين شرط لا يقبل التهاون والتواطؤ والاستهتار ولا يجب أن يخضع لجشع الباطرونا أو مساومة الرأسمال؛

6. تحمل السلطات العمومية والمسؤولين المباشرين مسؤولية حماية صحة وسلامة عمال وعاملات الحي الجامعي بالقنيطرة حيث يتم إيواء المصابين/ات؛

7. تدعو السلطات العمومية بالجهة إلى فرض كل تدابير الطوارئ الصحية للقطع مع أية إمكانية لانتقال الوباء إلى مناطق أخرى بسبب التسيب في نقل العمال/ات وظروف الاستغلال وجشع الباطرونا؛

8. تطالب بإعمال المحاسبة وعدم الإفلات من العقاب ضد كل من ثبتت مسؤوليته في هذه الكارثة التي يجب تصنيفها ضمن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان؛

9. تدعو كافة القوى الديمقراطية واليسارية بالجهة إلى تعزيز قيم التضامن وتوحيد النضالات بارتباط مع نضالات الطبقة العاملة والكادحين والمعطلين.

الرباط في 20 يونيو 2020
عن الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الرباط

  •  
  •  
  •  
  •