القطاع العمالي للنهج الديمقراطي يندد بسلوكات وقرارات الدولة المنحازة للباطرونا


اجتمعت السكرتارية الوطنية للقطاع العمالي للنهج الديمقراطي عن بعد يوم السبت 29 غشت 2020 في اجتماعها الدوري وتدارست مجموعة من قضايا أوضاع الطبقة العاملة وعموم الكادحين في ظل جائحة كورونا وهجوم الباطرونا، وما خلفته من كوارث اقتصادية واجتماعية وصحية على الطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية.

وفي ظل جائحة كورونا أبانت الرأسمالية المتوحشة وحلفاؤها الطبيعيين عن عدائها للطبقة العاملة واستهتارها بصحة وأرواح العمال/ات عندما أرغمتهم على استئناف العمل في شروط غير صحية في ظل جائحة كورونا.

كما أبانت الدولة المغربية على انحيازها المكشوف للباطرونا وأغدقت عليها ملايير الدراهم من صندوق كورونا والذي خصص في الأصل لإعانة العمال/ات والكادحين/ات الذين فقدوا عملهم من جراء الحجر الصحي.

كشفت الدولة المغربية عن سياساتها الإرتجالية وهو ما نلاحظه اليوم من تفشي الوباء بشكل مخيف ومقلق في أوساط المواطنين/ات الذي خلف العديد من الإصابات والوفيات تتحمل مسؤوليته الدولة لأنها لا تعير اهتمام بالمواطن. وما الخطاب الأخير لرئيس الدولة الذي حمل فيه مسؤولية انتشار الوباء للشعب المغربي وبرأ الدولة من مسؤوليتها فى انتشار المرض إلا تجسيد ملموس لاستقالة الدولة وتهريبها من واجباتها.
كما نتساءل عن من رفع الحجر الصحي دون اتخاذ الإجراءات اللازمة وأعطى الإذن للباطرونا المتوحشة لإرغام العمال/ات على استئناف العمل مما شكل أبرز البؤر الوبائية وسط مواقع العمل وانتشاره وفتكه بالعمال/ات وذويهم بسبب عدم توفير شروط الصحة في أماكن العمل ووسائل النقل.
رغم الهجوم الذي تقوده الباطرونا فهناك حائط سميك من المقاومة تجسده نضالات متفرقة للطبقة العاملة (عمال الزراعيين .عمال امانور عمال النظافة والإنعاش الوطني وطرق السيارة وتصبير السمك والمناجم …) وأيضا العديد من الفئات الكادحة في الأحياء الشعبية والمناطق المهمشة (جرادة وتمانسيت وأمضير تجيت محاميد الغرلان…).

بناء عليه فإن السكرتارية الوطنية للقطاع العمالي تعلن عما يلي:

1 – تندد بسياسة الباطرونا المدعومة من طرف الدولة وتواطؤ اجهزتها تلك السياسية التي تزج بالطبقة العاملة في تنمية ارباح الباطرونا على حساب ارواح العمال/ات مما حول العديد من وحدات الانتاج الى بؤر لتفشي كورونا بدون توفير الاحترازات الضرورية.

2 – كما توجه عزاءها في وفاة التلميذة العاملة الزراعية التي توفيت على اثر انقلاب بيكوب ينقل العاملات بجهة سوس ماسة.

3 – رفض المرسوم رقم 793. 91. 2 الصادر عن وزير الشغل الذي يزيد من تعميق الهشاشة في ويسمح للباطرونا بتسريح العمال/ات وضرب الاستقرار في العمل.

4 – تعبر عن تضامنها مع الطبقة العاملة في معاركها النضالية التي تخوضها من أجل حقوقها وكذلك من أجل إرجاع المطرودين وضحايا التسريح الجماعي للعمال (عمال/ات النظافة بالقنيطرة ووجدة عمال امانور عمال روزا فلور بشتوكة عمال تصبير السمك بالمهدية ….. )

5 – تندد بقرار الدولة المنحاز الذي أعطى الضوء الأخضر للباطرونا بطرد العمال/ات لدواعي اقتصادية مزعومة.

6 – تندد بالهجوم الممنهج على العمل النقابي وتجريمه. كما ستتاح لنا الفرصة للتواصل مع رفيقاتنا ورفاقنا العمال بصدد مشروع قانون النقابات لنعبر لهم عن موقفنا المبدئي من هذا المشروع الرجعي والتراجعي.

7 – تدعو المركزيات النقابية الأساسية إلى ربط القول بالفعل وتحمل مسؤولياتها في الإنصات لأنين أوضاع الطبقة العملة والدفاع عن مكتسبات الطبقة العاملة التي انتزعتها بتضحيات جسام والالتحام بالحركات الاحتجاجية المتنوعة والانخراط في النضال العام ضد الاستبداد والفساد والرأسمالية المتوحشة من أجل الديمقراطية الحقيقية.

8 – تندد بسياسات الدولة الاقتصادية والاجتماعية اللاشعبية التي تخدم الرأسمالية المتوحشة على حساب الطبقة العاملة وعموم الكادحين.

9 – تدعو جميع القوى السياسية والنقابية والجمعوية للنضال من أجل إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وفي مقدمتهم معتقلي حراك الريف.

10 – تتقدم بأحر التعازي لعائلات ضحايا وباء كورونا.وتحيي عاليا الأطقم الطبية والتمريضية في مواجهة المرض.

عاشت الطبقة العاملة
عاشت الشعب المغربي

  •  
  •  
  •  
  •