بيان الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بالدار البيضاء-سطات

بيان

عقدت الكتابة الجهوية بالدار البيضاء-سطات للنهج الديمقراطي اجتماعها الدوري عن بعد وذلك يوم 7شتنبر 2020وبعد نقاش مستفيض للوضعية التنظيمية لفروع الجهة في ظل جائحة كورونا وماتفرضه من تغييرات ومن تجديد لاساليب العمل وبعد نقاش للوضعية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية المزرية في الجهة قرراصدار البيان
التالي

يثمن عاليا موقف الكتابة الوطنية من مشروع القانون 19 – 24 المتعلق بالمنظمات النقابية ويوجه بدوره دعوته للنقابات وعلى راسها الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالجهة باعتبارها قلعة عمالية من اجل توحيد كلمتها ومجهوداتها لمواجهة إرادة التحكم في العمل النقابي خدمة لأهداف الامبريالية والرأسمالية المتوحشة والسلطات المخزنية والكتلة الطبقية السائدة.

يحيي مبادرة العديد من فروع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالجهة استجابة لنداء المكتب المركزي والتي قامت باضرابات طعامية كان لها وقعها الايجابي والجيد.

وبخصوص الدخول المدرسي برسم هذه السنة في ظل الجائحة تابعت الكتابة الجهوية بتفصيل ماعرفه هذا الدخول من تخبط بين الحضوري والتعليم عن بعد واقفال العديد من المدارس والثانويات والجامعات في العديد من المدن وفي ظل مؤسسات لاتستجيب الى المعايير المتبعة في عديد الدول من وجود مراحيض نظيفة ومياه ومعقمات وامكانيات لشراء مستلزمات النظافة وتغول ارباب المدارس الخصوصية والذين يرفضون تمكين التلاميذ من الانتقال من التعليم الخصوصي الى العمومي في خرق سافر للقانون كما سجل الغياب والصمت التام للمجلس الاعلى للتعليم والذي تهدر في الميزانية المخصصة له الملايير من الدراهم .

وكذلك التسريح الجماعي والفردي وتقليص ساعات العمل والاجور بالنسبة لفئات واسعة من الطبقة العاملة الشيء الذي يعمق البطالة والفقر والهشاشة وارتفاع منسوب الجريمة بشتى انواعها بالجهة.

وقد اطبقت الجائحة بانيابها على الطبقات الشعبية التي كانت ولازالت هي المستهدفة بالاغلاق والحصار بينما تترك المعامل والشركات الكبرى تعمل دون اي اجراءات ردعية حيث تم اغلاق العديد من الاسواق الشعبية ومنع الباعة المتجولون من عرض بضائعهم مع استمرار تلفيق التهم الباطلة والرمي في المعتقلات لمن يطالب بحقه وحق عياله في لقمة تقيهم الجوع.

وقوفه على معاناة ساكنة البوادي و الفلاحيين الصغار بسبب موسم الجفاف ووباء كورونا المستجد مع ما رافقه من إجراءات احترازية صارمة من قبيل منع الأسواق الأسبوعية وخاصة أسواق الإثنين ببرشيد ، ثلاثاء سيدي بنور، اللويزية بالمحمدية…،حيث تم استغلال الجائحة للاجهاز عليهم، وبالتالي حرمان فئة واسعة من الفلاحين الصغار والكادحين /ت من رواجهم الاقتصادي المعتاد كترويج منتوجاتهم ، واستغلال عرباتهم المجرورة في نقل المتسوقين، الشيء الذي أضر بهم وأصبحوا عاجزين عن تأمين أبسط احتياجاتهم الضرورية للعيش، خصوصا أمام تعنت وتجبر أعوان السلطات المحلية بتعنيفهم وكسر عرباتهم وحجز دوابهم.

متابعته التفشي الكبير لجائحة كورنا بالجهة والتي تسجل اكبر نسب من المصابين والوفيات في ظل التدهور والنقص الكبير في الاطر الطبية والصحية والتجهيزات وغياب التحليلات الاستباقية و اكتضاض المستشفيات بالمرضى وتركهم يواجهون مصيرهم في منازلهم…

وعليه تعلن الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء -سطات عن:

– تضامنها مع طلبة الاقسام التحضيرية ،شعبة الاقتصاد، المقصيين من لوائح الانتظار، الذين يخوضون اعتصاما مفتوحا منذ15يوما أمام المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة للمطالبة بحقهم في ادراج اسماءهم في لوائح الانتظار .

– تضامنها مع عمال وعاملات انتيرطرونيك، كورفينيك، بيمو، سامير، خياطة عادل ، سيكاليم وعدة معامل في كل الاحياء الصناعية والتي اغلقت ابوابها في وجه عمالها وعاملاتها وتركتهم وجها لوجه مع الجائحة يواجهون كل انواع التشريد والقهر.

– وقوفها بجانب الاباء واولياء التلاميذ في حقهم المشروع في الانتقال من التعليم الخصوصي الى العمومي ومطالبة هذه الاسر بالنضال في جمعيات الاباء واولياء التلاميذ من اجل تعليم جيدوديمقراطي يستجيب لحاجيات العصرومتطلباته.

– تضامنها مع عمال النظافة في مطالبهم المشروعة والعادلة وترسيم المؤقتين منهم بدل تركهم لقمة سائغة بين ايدي شركات العمل المؤقت تستغلهم اشد استغلال وترمي بهم في الاخير للشارع.

– تضامنها مع الاطر الطبية والممرضين/ات والحراس والمنظفين/ ات في المهمة الموكولة اليهم في مواجهة جائحة كورونا ومطالبة الجهات المسؤولة بالاستجابة الى مطالبهم المشروعة والضرورية

_ تعلن عن تضامنها مع تجار الأسواق الأسبوعية ويدعم كل نضالتهم واحتجاجاتهم المشروعة ويعتبر قرار اغلاق هذه الأسواق في الظروف الحالية بمثابة إعدام لهذه المرفق الحيوي وإجهازا على مصدر رزق عدد كبير من الساكنة، ويحمل مسؤوليته وتبعاته الاجتماعية والاقتصادية للسلطات المحلية والإقليمية والمجالس الجماعية.

– تطالب المواطنين والمواطنات في الجهة باتخاذ كافة الاحتياطات الضرورية واللازمة حفاظا على حياتهم وصحتهم وصحة اسرهم مقدرة معاناة الاسر مع هذه المستلزمات الجديدة في نمط عيشهم والتي تكلف مصروفا زائدا قد لايكون متوفرا لدى الكثير منهم.

– يضم صوته الى باقي الاصوات المنادية باطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين بالسجون ويحمل الدولة المخزنية استمرار معاناتهم واحتجاجاتهم خاصة الاضرابات الطعامية.

الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الدار البيضاء -سطات

  •  
  •  
  •  
  •