النهج الديمقراطي بخريبكة يطالب بتنمية المنطقة وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ويدين بقوة التطبيع


النهج الديمقراطي بخريبكة يطالب بإنصاف عمال وموظفين ومستخدمين، وبتنمية المنطقة، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ويدين بقوة التطبيع المخزني مع الكيان الصهيوني.


في اجتماعها بتاريخ 11 يناير 2021، تدارست الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بخريبكة مجموعة من القضايا السياسية والتنظيمية والمحلية، وقررت إصدار البيان التالي :

1- تضامنها المطلق مع عمال وموظفي الجماعة الترابية لبوجنيبة بدائرة خريبكة، والذين يخوضون اعتصاما مفتوحا بالجماعة منذ فاتح دجنبر 2020 بتأطير من النقابات القطاعية التابعة لكل من (امش) و(كدش) و(مدش)، وذلك لمطالبة الرئيس بالالتزام بالاتفاقية السابقة والمدونة في محاضر، ووضع حد لجبروت مدير مصالح الجماعة الترابية الذي أصبح يتدخل ويتحكم في كل شيء ويتطاول على مهام الرئيس!!، واعتماد الشفافية والمساواة في منح التعويضات عن الساعات الإضافية، ووقف التستر على الموظفين الأشباح، وفتح تحقيق في الخروقات المفضوحة التي عرفها امتحان الكفاءة المهنية للمساعدين التقنيين والذي طبعته المحسوبية، مطالبة عامل إقليم خريبكة ووزارة الداخلية بالتدخل العاجل لإنصاف المعتصمين، ووضع حد لكل الخروقات والتجاوزات.

2- تنديدها القوي بالاستغلال الفاحش الذي يتعرض له عاملات الطبخ والنظافة وعمال الحراسة والأمن والمراقبة بقطاع التعليم بإقليم خريبكة، حيث السائد هو عدم احترام قانون الشغل على علاته، ونشير هنا إلى عاملات شركة NJ SERVICE SARL المكلفة بخدمات النظافة والطبخ المحرومات من الحد الأدنى للأجر (مثلا: 8 ساعات عمل في اليوم بالنسبة للطباخات بالداخليات لمدة 30 أو 31 يوما في الشهر ب 1600 درهم!!)، وعدم التصريح بعاملات في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وعدم تسليم بطاقة الشغل وورقة الأداء، وأيضا عمال شركات الحراسة والأمن والمراقبة، وكنموذج شركة Groupe KIR KOS GUARDIUM SARL، حيث يعمل عمالها 12 ساعة في اليوم طيلة السنة ب 2200 درهم في الشهر !! ويتم التصريح بهم في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي على أساس أنهم يتقاضون الحد الأدنى للأجور والحقيقة غير ذلك، وتسلم لهم الأجور من اليد إلى اليد!؟ لإخفاء السرقة، مطالبة كل المسؤولين بقطاع التعليم والشغل والداخلية بفتح تحقيق في الخروقات المسجلة، وإنصاف العاملات والعمال بتمكينهم من كل حقوقهم.

3- تضامنها المبدئي واللامشروط مع مستخدمي بريد المغرب وفرعه بريد بنك في إضرابهم المفتوح عن العمل منذ 07 يناير 2021، واحتجاجاتهم المتنوعة ضد الهجوم على حقوقهم النقابية، والعدوان على منحة المردودية بتقزيمها إلى النصف، ومساندتها لمطالبهم وعلى رأسها تنزيل القانون الأساسي المتوافق عليه مع النقابات، وسد الخصاص فيما يخص العنصر البشري.

4- إدانتها للحالة المزرية للمدينة والقرى المنجمية والتي عرتها بشكل أكبر الأمطار الأخيرة مما يزكي فشل التجارب الجماعية، إذ الطرقات والأرصفة محفرة ومتآكلة، وهناك نقص في الإنارة، والوضع البيئي بئيس بفعل التأثير السلبي لإنتاج الفوسفاط، والنقص الكبير في المساحات الخضراء، وتنامي البؤر السوداء، ناهيك عن الفشل المدوي فيما يخص تسيير الفريق المحلي لكرة القدم وفي تنمية المنطقة، مما يضع مسؤولية ذلك على عاتق الدولة وإدارة الفوسفاط والسلطات والمنتخبين والمسيرين.

5- تسجليها للمزيد من تفاقم تفشي الفقر والعطالة والتهميش بالمنطقة، بالرغم من غناها الفاحش، مطالبة باستفادة الساكنة منه، بدءا بتشغيل أبنائهم بقطاع الفوسفاط.

6- استنكارها الشديد للتدني الكبير للخدمات الاجتماعية وعلى رأسها التطبيب، بفعل نقص المرافق والأطر وضعف التجهيزات والوسائل، والتي فاقم منها وباء كرونا، وأيضا من تدني جودة المياه التي لم تعد صالحة للشرب، ومن ارتفاع فواتير الماء والكهرباء.

7- تضامنها مع الفوسفاطيين المستائين جدا من انعدام الشفافية والنزاهة والموضوعية في الترقية، والمطالبين بترقية كل المستوفين لها بالأقدمية.

8- تضامنها المطلق مع النضالات التي تخوضها الطبقة العاملة في كل مكان، وتلك التي تخاض في قطاع التعليم وعلى رأسها نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من أجل إدماجهم في الوظيفة العمومية.

9- إدانتها الصارخة للتطبيع المخزني مع الكيان الصهيوني، داعية لتكثيف المبادرات وتوحيد النضالات من أجل إسقاطه وتجريمه.

10- مطالبتها بالإفراج الفوري عن كافة المعتقين السياسيين.

النهج الديمقراطي بخريبكة
11 يناير 2021

  •  
  •  
  •  
  •