بيان النهج الديمقراطي بالصخيرات/تمارة


النهج الديمقراطي
فرع الصخيرات/تمارة

بيـان

عقد النهج الديمقراطي بالصخيرات/ تمارة جمعا عاما يوم الأحد 24 يناير 2021، بمقر الفرع، وقف خلاله على أهم ما يميز الأوضاع العامة على الصعيد الوطني والمحلي، والمتسم بتنامي العدوان على الحريات العامة وقمع النضالات الجماهيرية المطالبة بالحقوق والحريات والهجوم على مكتسبات الشعب المغربي باستغلال جائحة كوفيد 19 وبالارتجالية في التعاطي مع الجائحة والانفراد بتدبير مواجهتها وتحميل الطبقات الشعبية أعبائها ونتائجها الكارثية على الصحة والاقتصاد والتعليم والشغل…، إضافة للارتماء الكلي للنظام في أحضان الإمبريالية وخضوعه لإملاءاتها بالتطبيع الرسمي والعلني مع الكيان الصهيوني العنصري.

وبعد الوقوف على الأوضاع الاجتماعية بالإقليم وعلى قضايا الشأن المحلي إضافة لقضايا التنظيم، قرر إبلاغ الرأي العام بما يلي:

• استنكاره للارتجالية في مواجهة الجائحة التي كشفت الواقع المزري للقطاع الصحي بالإقليم وللتماطل في افتتاح وتشغيل المستشفى الإقليمي الجديد والذي عرف بناؤه العديد من الاختلالات يتم التستر عليها وعلى المسؤولين عنها، داعيا للاستجابة لمطلب الأطر الصحية وساكنة الإقليم باستعجال تشغيل المستشفى وتزويده بالأطقم الصحية والأجهزة الضرورية؛

• تضامنه مع كافة النضالات المشروعة لساكنة إقليم الصخيرات-تمارة من أجل السكن اللائق والحق في الصحة والتعليم والشغل والأمن وضد التهميش والاقصاء والتمييز؛

• دعمه لنضال ساكنة دوار “صوديا” بمنطقة تامسنا من أجل حقوقهم المشروعة في التعويض المناسب عن مساكنهم التي عاشوا بها لعقود من الزمان وهم الآن معرضون للإفراغ والترحيل؛

• تنديده بهشاشة وترهل البنية التحتية في العديد من مناطق الإقليم والتي تفضحها التساقطات المطرية وضعف الانارة في العديد من الأحياء والتي تكشف حصيلة عقود من الفساد المتفشي في الإدارة والمجالس الجماعية؛

• استنكاره لهدر المال العام في “مشاريع” مفلسة (بناء ثم هدم للعديد من “المشاريع” دون محاسبة المتسببين: سور حديقة هرهورة، تحويل بناء قنطرة بحي الوفاق من موقعه الأصلي إلى شارع شبه مغلق وتضرر العديد من المنازل المجاورة لها وتشويه مخطط التهيئة… )؛

• استنكاره للهجوم الذي يتعرض له الملك البحري في شريط الهرهورة الصخيرات ومنه الموقع الإيكولوجي قرب واد ايكم والذي يتعرض للتدمير لتقام عليه مباني فاخرة لن يستفيد منها إلا النافذون وناهبي المال العام، كما يدين ما تتعرض له البيئة من تلويث لمياه الوديان ومياه الفرشة في العديد من المواقع، وانبعاثات الغازات السامة والروائح الكريهة من مطرح النفايات أم عزة ومن بعض المعامل والمقالع وشجبه للاستهتار بصحة الساكنة بالمناطق المجاورة، ويدعو لوضع حد لذلك؛

• رفضه قرار فرض الأداء بمقطع الطريق السيار الرباط/عين عتيق ومساندته للساكنة المحتجة ويدعو إلى التراجع عنه فورا؛

• استنكاره لتقاعس المسؤولين محليا في ايجاد حلول وبدائل منصفة للفراشة والباعة المتجولين ويطالب بتحرير أرصفة وشوارع وازقة العديد من الأحياء وإنهاء الفوضى وعرقلة السير ومرور الراجلين التي تعرفها.

• يعبر عن تضامنه مع نضالات العمال والعاملات عبر ربوع الوطن، ومع النضالات التي تخوضها العديد من فئات الشغيلة في التعليم والبريد والصحة والقطاع الفلاحي، وعمال المناجم، والطلبة… وساكنة الأحياء المهمشة؛

• تضامنه مع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي واستنكاره للقرارات الانتقامية ضدهم ومطالبته بالإفراج الفوري عنهم وتوقيف كل المحاكمات الانتقامية التي تطال كل من انتقد أو عبر عن آراء معارضة لسياسة النظام؛

• يدين بشدة التطبيع المخزني الرسمي مع الكيان الصهيوني العنصري، ويعتبره خيانة لنضال الشعب الفلسطيني وقضيته غير القابلة للبيع أو المساومة، ويدعو إلى مواجهة كل أشكال التطبيع وللنضال الوحدوي لإسقاطه وإلى دعم نضال الشعب الفلسطيني المشروع من أجل الاستقلال وحق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية على كافة أرض فلسطين التاريخية وعاصمتها القدس.

عن الجمع العام

  •  
  •  
  •  
  •