النهج الديمقراطي بمكناس يدين كل اشكال القمع المخزني للنضالات والاحتجاجات

النهج الديمقراطي مكناس

بيان

عقد فرع النهج الديمقراطي بمكناس مجلسه المحلي العادي بتاريخ 11 ابريل 2021، وبعد استنفاذ جدول اعماله والتداول في مختلف القضايا المرتبطة بالتنظيم وبالأوضاع السياسية والاقتصادية وطنيا ومحليا، فإنه يسجل ما يلي:

– استمرار النظام المخزني في استغلال جائحة كورونا وحالة الطوارئ الصحية بفرض مجموعة من القوانين والاجراءات، واخرها حظر التنقل الليلي واغلاق المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية وغيرها خلال شهر رمضان ليلا. وذلك في سياق عام يتسم بمزيد من القمع والاعتقالات، وتدهور الاوضاع المعيشية للطبقة العاملة وعموم الكادحين والكادحات والجماهير الشعبية المتضررة من السياسات المخزنية اقتصاديا واجتماعيا في غياب دعم يضمن الحياة الكريمة للمواطنين والمواطنات. و عجز النظام عن ايجاد حلول وبدائل عملية وناجعة للتخفيف من الاثار والانعكاسات السلبية لهذه السياسات، والتي تتحمل اعباءها الجماهير الشعبية بمختلف فئاتها وخاصة الطبقة العاملة وعموم الكادحين والكادحات والفلاحين والطلبة…

وبناء عليه فان النهج الديمقراطي بمكناس يعلن ما يلي:

ـ يثمن كل المواقف والقرارات الصادرة عن الاجهزة الوطنية للنهج الديمقراطي.

ـ يدين كل اشكال القمع المخزني الذي يطال نضالات واحتجاجات مختلف فئات الشعب المغربي.

ـ يطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ووقف جميع المتابعات القضائية في حق المناضلين والمناضلات.

ـ يستنكر التطبيع المخزني مع الكيان الصهيوني ويعلن تضامنه مع الشعب الفلسطيني ومع كل الشعوب والحركات المقاومة للإمبريالية والصهيونية.

– يتقدم باحر التعازي لعائلة شهيد الحكرة ببوفكران الشاب مصطفى الريحاني. ويدين بقوة كل اشكال الشطط في استعمال السلطة والحكرة والعنف الذي مورس في حق شهيد الحكرة. ويطالب بفتح تحقيق قضائي نزيه وعاجل ومعاقبة كل المتورطين والمتسببين في وفاة الشاب مصطفى الريحاني.

ـ يعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع نضالات الطبقة العاملة وعموم الكادحين والكادحات، ورفضه كل مظاهر الاستغلال والتسريحات الجماعية للعمال والعاملات والمضايقات لأسباب نقابية وكذا فرض التوقيف التقني وتقليص ساعات العمل في بعض الوحدات الإنتاجية، والتأخر في صرف الأجور.

ـ يستنكر تأخر وبطء أشغال التهيئة الحضرية وكل التفويتات الجماعية المشبوهة بمدينة مكناس.

ـ يشجب الحصار والمنع الممنهج الذي تمارسه السلطات المحلية بمكناس في حق الفرع المحلي واخرها رفض هذه السلطات تسلم الملف القانوني المتعلق بتجديد الكتابة المحلية للنهج بمكناس ويعلن عزمه خوض كافة الأشكال القانونية والنضالية للدفاع عن حقه في التواجد القانوني.

– يدعو كل الاطارات التقدمية وكل القوى الحية المناضلة لتوحيد نضالاتها وتوجيهها للتصدي لكل مظاهر الاقصاء والتهميش والقمع والحصار التي تمارسها الدولة المخزنية في حق المواطنين والمواطنات وخاصة الفئات المتضررة من السياسات اللاديموقراطية واللاشعبية للنظام المخزني.

عن المجلس المحلي.

  •  
  •  
  •  
  •