العدد 425 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


صدر العدد 425 من جريدة النهج الديمقراطي الخاص بالأسبوع من 21 شتنبر 2021 إلى 27 منه.

يتناول ملف العدد موضوع “أزمة التعليم بالمغرب وفشل مشاريع “الإصلاح”.

وهذا هو تقديم الملف الهام: “إن تمرير القانون الإطار، كعنوان مرحلي للسياسة التعليمية ببلادنا، عبر برلمان لا يمثل الشعب يعتبر ضربة قاضية للحق في مجانية التعليم العمومي كما يعتبر التنزيل الفعلي لمقتضيات الحق في التعليم كما جاءت في الفصل 31 من الدستور الممنوح، الذي جعل هذا الحق مشروطا بما ستجود به الدولة من “مساهمة” إلى جانب المؤسسات العمومية والجماعات الترابية ومساهمة الأسر.

وفي سياق جائحة كوفيد-19، تعمقت أوجه التمييز وعدم تكافؤ الفرص في الحصول على التعليم، حيث أظهرت التقارير الرسمية قبل غيرها أن أطفال التعليم الأولي لم يتمكنوا بالمرة من متابعة الدروس عن بعد، ونسبة مهمة من التلاميذ انقطعت عن هذا التعليم، مما يبين الفشل الذريع لهذا النوع من التعليم.

ومعلوم حسب الإحصاءات الرسمية أن 304.545 تلميذا وتلميذة في الموسم الدراسي المنصرم غادروا المدرسة دون أية آفاق مستقبلية، وتعرضت أسر تلاميذ التعليم الخاص للابتزاز والتهديد من طرف المدارس الخاصة، مما دفع بنحو 140.000 تلميذ وتلميذة إلى مغادرة المدارس الخاصة في اتجاه التعليم العمومي.

وعوض الرفع من ميزانية التعليم لمواجهة الأزمة الهيكلية لهذا القطاع الحيوي وتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة والتي صادق عليها المغرب، تعرضت هذه الميزانية برسم سنة 2020 إلى التخفيض بمقدار 3.8 مليار درهم.

وما فتأت النقابات وجمعيات المجتمع المدني تعبر عن احتجاجها على إغلاق باب الحوار وخاصة لعدم استشارتها في إعداد الدخول المدرسي واستغلال الحكومة لحالة الطوارئ الصحية لفرض إجراءات مجحفة دون مراعاة مصلحة التلاميذ والأطر التربوية والإدارية.”

العدد غني بموضوعات متنوعة تتناول الانتخابات وقضايا نظرية وسياسية تضع في مصدر اهتمامها مصالح الطبقة العاملة المغربية وحلفائها الاساسيين.

في هذا العدد من جريدة النهج الديمقراطي واستكمالا لملف عدد الأسبوع المنصرم، الذي تناول التعليم الخصوصي، نخصص الملف لواقع التعليم ببلادنا على ضوء مستجدات الساحة التعليمية والدخول المدرسي والجامعي.

  •  
  •  
  •  
  •