النهج الديمقراطي بتازة يحيى الساكنة على مقاطعتها الواسعة لمهزلة انتخابات 8 شتنبر


النهج الديمقراطي بتازة يحيى عاليا ساكنة تازة على مقاطعتها الواسعة لمهزلة انتخابات8 شتنبر 2021
ويدعو الجماهير الشعبية بالإقليم إلى بناء مجالس شعبية للنضال الميداني والجماعي من أجل انتزاع مطالب الساكنة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والبيئية والرياضية،
ويجدد التزامه بالمساهمة في بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين للنضال من أجل البديل الوطني الشعبي ذو الافق الاشتراكي


تابعت الكتابة المحلية للنهج الديموقراطي بتازة مهزلة الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية ليوم 8 شتنبر 2021.

الانتخابات التي قاطعها النهج الديمقراطي، والتي عرفت كل أشكال الفساد والإفساد، بدء من هندسة وزارة الداخلية لها واعتماد ما سمى بالقاسم الانتخابي لبلقنة المشهد السياسي، مرورا إلى استعمال المال بشكل واسع في تشكيل اللوائح واستمالة الناخبين للتصويت وتشكيل مكاتب مجالس الجماعات الترابية…، وبتواطئ مكشوف للأطراف المشرفة على العملية، والحصيلة النهائية مجالس على المقاس بنفس الوجوه السابقة سواء على مستوى المجالس المحلية أو الجهوية أو التشريعية؛ واعتبارا للفساد المسبق لهذه المسرحية، فقد عبرت الجماهير الشعبية عن رفضها القاطع لها، وقاطعتها مقاطعة عارمة لافتقادها لأية مشروعية شعبية وديمقراطية، كما أزاحت اللثام عن كل رهانات الإصلاح السياسي من داخل المؤسسات الشكلية، التي تعمل على تمييع العمل السياسي الجاد وتبخسه وتنفر الشعب من الانخراط في متابعة الشأن العام المحلي والجهوي والوطني …

وفي ظل هذا الوضع الذي أريد له أن يرجع بشعبنا عقودا إلى الوراء، فإن النهج الديمقراطي بتازة يعلن مايلي:

1- يحيي عاليا الجماهير الشعبية على مقاطعتها الجماهيرية الواعية لما سمي بانتخابات 08 شتنبر 2021 ولما أفرزته من مجالس شكلية لتأثيث الواجهة…؛

2- تثمينه لمواقف الأجهزة الوطنية، وإدانته لكل أشكال القمع والمنع والاعتقال التي طالت العديد من مناضلات ومناضلي النهج الديمقراطي خلال حملة الدعاية لمقاطعة الانتخابات؛

3- استهجانه لعبثية التحالفات التي عرفتها أغلبية المجالس القروية والحضرية والمجلس الإقليمي لتازة، والتي تؤكد بالملموس عدم الرهان الشعبي عليها باعتبارها مجالس منصبة من قبل مهندسي اللعبة السياسية، وبالتالي لن تتعدى مهامها ماهو مرسوم لها من طرف سلطات الوصاية؛

4- تأكيده على سدادة موقف المقاطعة المؤسسة على غياب دستور ديمقراطي بلورة وتنصيصا، وقوانين انتخابية تعطي سلطة التقرير والتنفيذ الحقيقية للأجهزة المنتخبة؛

يؤكد التزامه التواجد في قلب كل نضالات الجماهير الشعبية الرافضة للظلم والحكرة الاجتماعيين، والمطالبة بالكرامة والحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية؛

5- يدعو الجماهير الشعبية إلى النضال الجماعي والوحدوي، وإلى تشكيل مجالس الأحياء الشعبية كسلطة مضادة لهاته المجالس الصورية؛

6- يعبر عن التزامه النضالي بالمساهمة في بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين المعبر السياسي عن العمال والفلاحين والكادحين ضد الكتلة الطبقية السائدة وأحزابها المتنفدة؛

7- يدين بشدة الزيادات الصاروخية في العديد من المواد الاستهلاكية، والتي تشكل حربا طبقية على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للطبقة الفقيرة وعلى قوتها اليومي؛

بالوحدة والتضامن اللي بغيناه يكون يكون
عن الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بتازة

تازة في 21 شتنبر 2021

  •  
  •  
  •  
  •