بيان تضامني مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


الكتابة الوطنية
النهج الديمقراطي


بيان تضامني مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

يستمر النضال الهام للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في إطار تنسيقيتهم من اجل تحقيق مطلبهم المشروع المتمثل في الإدماج في الوظيفة العمومية، ويستمر معه تعنت النظام عبر تجاهله لهذا الحق واعتماده على المقاربة القمعية التي سوف لن تؤدي إلا إلى المزيد من النضال والصمود لجماهير الاساتذة، نساء ورجالا، في إطار تنسيقيتهم العتيدة.

لقد شهدت شوارع مدينة الرباط، يوم الخميس 14 اكتوبر2021، سلسلة من الاعتداءات الشنيعة التي ارتكبتها مختلف القوات القمعية على المحتجين/ات الذين قاموا بإنزال منظم قصد إسماع صوتهم للحكومة الجديدة.

إن النهج الديمقراطي، إذ يتضامن مع الأستاذات والأساتذة المعنفين والمعتقلين، يطالب الدولة المخزنية بالاستجابة الفورية لمطلب الإدماج في الوظيفة العمومية ورد الاعتبار للمدرسة العمومية كحق من الحقوق الأساسية لكافة بنات وأبناء الشعب المغربي في الاستفادة من تعليم عمومي مجاني موحد وجيد للجميع.

الكتابة الوطنية في 15 أكتوبر 2021.

  •  
  •  
  •  
  •