بيان الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي


الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تؤكد دعمها القوي للمسلسل النضالي المتواصل لشغيلة المكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي، ولنضالات مختلف فئات الشغيلة من موظفين ومستخدمين وعمال زراعيين دفاعا عن مطالبهم المشروعة.

انعقد يومه الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط الإجتماع الأسبوعي للكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي؛ وبعد التداول في أهم المستجدات الوطنية والقطاعية وتتبع المهام السابقة والوقوف على أهم أنشطة الجامعة وطنيا خلال الأسبوع الماضي ومناقشة التقرير العام المقدم من طرف الأخ نائب الكاتب العام للجامعة، وتسجيل مجموعة من الخلاصات والمهام؛ تعلن ما يلي:

– إدانة الكتابة التنفيذية للجامعةمجددا لكل التجاوزات التي مست بحريات وحقوق المواطنين في التنقل والشغل والخدمات العمومية وغيرها، إثر فرض السلطات للعمل بجواز التلقيح، وتأكيدها على لا قانونية ولا مشروعية هذا الإجراء، وعلى خلفياته المستهترة بكرامة المواطنات والمواطنين، المتمثلة في إجبارهم على التلقيح في زمن قياسي دون سبب معقول، سوى الاسراع باستهلاك مخزون اللقاحات.

– دعمها اللامشروط لمستخدمات ومستخدمي المكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي في مسلسلهم النضالي دفاعا عن حقوقهم ومطالبهم المشروعة، ودعوتها لتقوية التعبئة ومواصلتها دون كلل أو ملل في كافة المحطات النضالية لهذه المعركة مع تثمينها عاليا للتنسيق والعمل النقابي الوحدوي الميداني، الذي تضطلع به النقابة الوطنية للمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي التابعة لجامعتنا.

– استنكارها للمعاناة المتواصلة للعمال الزراعيين والاستهداف المقصود لتنظيمهم النقابي في العديد من مناطق البلاد، مع تأكيد تضامنها القوي مع عاملات وعمال منطقة شتوكة أيت باها، خاصة بشركتي ماريسا وبالماكرو، لما يتعرضون له من تشريد عبر استغلال جائحة كوفيد وفي غياب تام لمسؤولي وزارة الشغل؛ ومع عاملات وعمال شركة عطور المغرب التابعة للأملاك الفلاحية بمنطقة المعازيز في نضالاتهم المتواصلة، ومع كافة العاملات والعمال الزراعيين بمختلف المناطق.

– تأكيد مواكبتها لبرامج مختلف النقابات الوطنية التابعة للجامعة وفروع الجامعة، النضالية منها والتكوينية والإشعاعية، ودعمها لمبادراتهم؛ ودعوتها عموم المناضلات والمناضلي إلى الرفع من وثيرة الأداء النضالي لتعزيز التنظيم وتطويره كميا ونوعيا، قصد مواجهة مسلسل الإجهاز على مكتسبات وحقوق الشغيلة ومواصلة النضال بقوة وحماس دفاعا عن مطالبها وتطلعاتها المشروعة.

– اعتزازها بالعمل الدؤوب لتنظيمات الجامعة الموازية، شبيبة القطاع الفلاحي وتنظيم المرأة بالقطاع الفلاحي، ودعوتها لمواصلة دعمه وتقويته؛ وإيلاء الاهتمام الواجب بالتحضيرات الجارية للمؤتمر المقبل لشبيبة القطاع الفلاحي المزمع عقده في الأسبوع الأول من شهر دجنبر القادم، وبما يعزز من مكانة الشباب داخل الجامعة ويستجيب لحاجياتهم ولمطالبهم القطاعية والعامة.

الرباط في 26 أكتوبر 2021