الحزبان الشيوعيان المصري والسوداني يبحثان تطورات الأوضاع في السودان واستكمال مسيرة الثورة


الحزبان الشيوعيان المصري والسوداني يبحثان تطورات الأوضاع في السودان واستكمال مسيرة الثورة

● القاهرة- 4 نوفمبر 2021

استقبل الرفيق صلاح عدلي الأمين العام للحزب الشيوعي المصري، وعدد من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب، وفداً من الحزب الشيوعي السوداني، ضم الرفاق صديق يوسف عضو المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب، ومحمد الفاتح عضو مكتب الإعلام المركزي، وعاطف إسماعيل وإسماعيل البو عضوي فرع الحزب الشيوعي السوداني بمصر، وذلك صباح اليوم “الخميس” بمقر الحزب الشيوعي المصري بالقاهرة.

وخلال اللقاء عرض الرفيق صديق يوسف والرفاق السودانيين تطورات الوضع في السودان عقب الانقلاب الغاشم، وموقف الحزب الشيوعي السوداني ومختلف القوى السياسية السودانية من البدائل المطروحة لمستقبل السودان، وتحركات الشعب السوداني السلمية ولجان المقاومة في المدن والأحياء والنقابات.

وأكد الرفاق تمسك الحزب الشيوعي السوداني بمدنية السلطة، واستمرار مسيرة الثورة حتى تحقق أهدافها، استناداً إلى حركة وطموحات الشعب السوداني.

ومن جانبه أكد الحزب الشيوعي المصري على ضرورة دعم الشعب السوداني الرافض للانقلاب الذي يفتح الباب أمام الإخوان وفلول نظام البشير للعودة إلى المشهد السياسي السوداني.

وأكد الجانبان على استمرار التعاون بين الحزبين الشقيقين المصري والسوداني على كافة المستويات.