نقابة التعليم (ت.د) بزاكورة ترفض الاستمرار في تدمير التعليم العمومي والهجوم على قوت الشعب وحقوقه


الجامعة الوطنية للتعليم FNE  التوجه الديمقراطي بزاكورة ترفض الاستمرار في الهجوم على قوت وحقوق الشعب المغربي وتدمير التعليم العمومي وتفكيك الوظيفة العمومية عبر مخطط التعاقد المشؤوم وسن شروط إقصائية لولوج مباراة التعليم  وتدعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الشعبية ليوم الاحد 28 نونبر 2021 ابتداء من الساعة الرابعة مساء من أمام باشوية زاكورة.

إن اللجنة التحضيرية لتجديد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم FNE  التوجه الديمقراطي بزاكورة بعد وقوفها على استمرار الهجوم المخزني  على قوت وحقوق الشعب المغربي من خلال الزيادات الصاروخية في الأسعار  وما يرافقه من إمعان في تدمير التعليم العمومي عبر حلقات ما يسمى إصلاحات وتفكيك الوظيفة العمومية   في أفق تصفيتها بتمرير مخطط التعاقد المشؤوم  وسن المزيد من الشروط الاقصائية  لحرمان المعطلين.

بناء على ما سبق   وغيره وإيمانا منها بضرورة الوحدة النضالية للتصدي لكل المخططات التراجعية،  فإننا في الفرع الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بزاكورة نعلن للرأي العام ما يلي:
*   رفضنا الثابت والمبدئي لمخطط التعاقد المشؤوم وتجديد المطالبة بالادماج الفوري للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد دون قيد أو شرط.

*   المطالبة بإسقاط كل الشروط الاقصائية لإجتياز  كافة  المعطلين   مباراة التعليم رغم كل ما عليها من تحفظ وفق صيغتها الحالية.

*   التضامن المطلق واللامشروط مع نضالات الشغيلة التعليمية بكل فئاتها والمطالبة بتلبية كل مطالبها.

*   دعمنا المطلق للحركات الاحتجاجية التي يخوضها المعطلون والمعطلات وعموم الشعب المغربي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
*   دعوتنا الشغيلة  إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الشعبية ليوم الاحد 28 نونبر 2021 ابتداء من  الساعة الرابعة مساء من أمام باشوية زاكورة.