العدد 467 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


صدر العدد 467 من جريدة النهج الديمقراطي الخاص بالاسبوع من 14 الى 20 يوليوز.

يتناول ملف هذا العدد موضوع معركة النهج الديمقراطي من اجل عقد مؤتمره في الفضاءات العامة من دون قيد او شرط. لقد قرر النهج الديمقراطي عقد مؤتمره الخامس أيام 22 و23 و24 يوليوز 2022 بعد استحالة عقده في تاريخه القانوني يوليوز 2020 نتيجة الجائحة ومقتضيات الحجر الصحي. ومنذ فبراير 2022 وبعد أن سمحت السلطات بعقد التجمعات الجماهيرية السياسية والثقافية والرياضية عملت الأجهزة الوطنية للنهج الديمقراطي على الاستعداد المادي والتنظيمي لعقد المؤتمر، لكن النظام المخزني استثنى حزب النهج الديمقراطي من حقه في التنظيم والتجمع والتأطير وعقد مؤتمره الوطني، وذلك بالتسويف والتحايل، حيث امتنعت سلطات محلية في عدة عمالات وأقاليم عن تسلم وثائق تجديد الكتابات المحلية للتنظيم، و رفضت عدة مؤسسات استضافة الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بدعوى ضرورة أخذ الترخيص من السلطات، وهوأمر مخالف للقانون، وامتنعت مؤسسات حتى عن الإجابة على طلب النهج، ونفس المصير عرفته محاولات التنظيم الحصول على مؤسسات عمومية لإيواء المؤتمرين. وخاض النهج معارك محلية وجهوية ووطنية خلال هذه المرحلة من أجل انتزاع حقه في عقد المؤتمر الوطني الخامس، ومنها ندوة دولية شاركت فيها عدة هيئات دولية تندد بالتماطل المخزني وتؤيد موقف النهج الديمقراطي، ونظمت أنشطة جماهيرية ووقفات احتجاجية محلية وجهوية ووطنية، منها الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها، أمام مقر البرلمان، تنسيقية مكونة من عدة هيئات وطنية سياسية ونقابية وجمعوية مؤيدة لحق النهج في تنظيم مؤتمره. وبدورنا في جريدة النهج الديمقراطي ننخرط في هذه المعركة المصيرية من أجل بناء حزب الطبقة العاملة، ونخصص هذا العدد لهذه المعركة، باستحضار مختلف مراحل الاستعداد لعقد المؤتمر، وتوثيق المعارك التي خاضها تنظيمنا من أجل هذا الحق ،ومختلف محطات الدعم الوطني والدولي للنهج الديمقراطي .

كما يتناول العدد مجموعة من القضايا تهم نضالات الطبقة العاملة ومختلف الجماهير الكادحة وتحاليل سياسية تهم الوضع الداخلي وفي فلسطين والسودان وقضايا الثقافة والمرأة والشباب.