وقفة احتجاجية يوم 20 يناير 2020 أمام الموارد البشرية بالرباط


 

التنسيقية الوطنية للمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين بقطاع التعليم تدعو عموم المساعدين، نساء ورجالا، إلى المشاركة القوية والحماسية في الوقفة الاحتجاجية الإنذارية يوم الاثنين 20 يناير 2020 أمام الموارد البشرية بالرباط ابتداء من الساعة 10 صباحا، من أجل الإدماج في النظام الأساسي، والارتقاء بالوضعية الإدارية والمادية بأثر رجعي.

تنفيذا للبرنامج النضالي الذي تم تسطيره مسبقا، والذي عرف منذ بدايته أشكالا احتجاجية تمثلت في مراسلات وقفات وطنية..، والذي سيتوج بوقفة احتجاجية انذارية يوم الاثنين 20 يناير 2020 أمام الموارد البشرية بالرباط،مع تسطير برنامج نضالي تصعيدي سيتم الإعلان عنها لاحقا ضدا على استمرار وزارة التربية الوطنية في تجاهل مطالبهم المشروعة،بعدم فتح حوار حقيقي يقضي إلى الحل النهائي للملف المطلبي في شموليته، والمتمثل في الإدماج في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية والترقية الاستثنائية، ويراعي العدالة الاجرية ويكرس مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص، ونظرا لتعاملها الغامض مع الملف المطلبي للفئتين دون أخد مطالبهم بعين الاعتبار ومعالجة قضاياهم بميزان العدل والإنصاف تقديرا لجهودهم في القطاع، وأمام إخلال الوزارة الوصية بوعودها وأخرها (جواب الوزير يوم 2 دجنبر 2019) في مجلس البرلمان والتي أخذتها على نفسها للتسوية النهائية للملف قبل نهاية الولاية التشريعية

وعليه فإننا من داخل التنسيقية الوطنية للمساعدين التقنيين والإداريين نعلن للرأي العام ما يلي :

– نؤكد مرة أخرى أن مقترحات الخميس 2 يناير 2020 تحاول من خلالها الوزارة تمرير عرض5 دجنبر 2019 الذي لم يحمل أي جديد، ولا يرقى لتطلعات الفئتين ويتنافى مع ما تحاول أن تسوق له الوزارة الوصية من قبيل الارتقاء بالوضعية المادية والإدارية، بل أعادت فيه الوزارة فقط عرضها القديم الهزيل (بلاغ 25 فبراير) مما يبين بالملموس عدم وجود أي نية حقيقية لحل الملف .
– نؤكد عدم وفاء الوزارة بالتعهدات على رأسها القضاء التام على السلاليم الدنيا (المنقرضة 6 والآيلة للنزول 7و8).
– نطالب بالتعجيل فورا بإدماج الفئتين بمرسوم تعديلي دون انتظار النظام الأساسي وادماجهم في السلم 09 مع احتساب التقدمية والخبرة مما يمكن من الترقي للسلم 10 بما تفتضيه القوانين الجاري بها العمل في النظام الأساسي للوزارة أسوة بباقي الأطر ونظرا لمعدل أعمار الفئتين يفوق 45 سنة .
– نطالب بتسوية وضعية الحاصلين على الشواهد والديبلومات المهنية من الفئتين وإدماجهم في السلاليم المناسبة أسوة بباقي الأطر.
– نحمل الوزارة المسؤولية عن سياساتها اللاشعبية والتراجعية والتي ساهمت في تدني الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والنفسية للفئتين ولعائلاتهم وندعو إلى الانخراط الحماسي والقوي في المحطات النضالية، من أجل المطالب المشتركة التي تهم عموم المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين بقطاع التعليم ومن أجل المطالب الخاصة وأهمها:

1- البحث عن حلول عملية وواقعية وبدون مماطلة أو تباطؤ نظرا للانعكاسات السلبية المترتبة عن اللاعدالة الأجرية والمهنية الهشة، التي تحبط إمكانية الانسجام والاستقرار والقدرة على التكيف في القطاع، وتعاني على إثرها الفئتين من الأوضاع الصعبة ( القدرة الشرائية .الأوضاع الاجتماعية والصحية.. ) .
2- سحب التشريعات التراجعية بخصوص المذكرة الوزارية 4638-3 بتاريخ 5-7-2013 في شأن تحديد المهام المسندة للمساعدين التقنيين، بناء على قرار رقم 978.13 الصادر في 14 فبراير 2013، وكل المراسيم التراجعية المتعلقة بالتوظيف إنصافا للفئتين وجبر ضررهما تحقيقا للاستقرار والكرامة في الوظيفة مع التعويض عن السنوات الضائعة قبل الترسم
3- احترام كرامة المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين ووضع حد لمختلف أشكال الإقصاء والتهميش التي يتعرضون لها وتحسين ظروف عملهم وتمتيعهم بالحماية من الاعتداءات والأخطار المهنية

– مراجعة كل التشريعات والمذكرات المتعلقة بالسكنيات وإيجاد حلول لها أسوة بباقي الأطر الإدارية
– تسوية مشكل المبالغ المقتطعة خطأ بعد الترسيم RCAR بالنسبة للمديريات التي لازالت تتماطل في التسوية .

وفي الأخير ندعو عموم المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين، لخوض الوقفة الاحتجاجية الإنذارية يوم الاثنين 20 يناير 2020 أمام الموارد البشرية بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة زوالا.

وعاشت التنسيقية الوطنية للمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين صامدة ومكافحة


  •  
  •  
  •  
  •