تطورات خطيرة في اعتصام عمال تعاونية كوباك COPAG “جودة” بتارودانت


اخبار بتطورات اعتصام عمال تعاونية كوباك COPAG بتارودانت:

على إثر قرار الاضراب عن الطعام الذي اتخذه العمال النقابيين المعتصمين أمام التعاونية الفلاحية كوباك جودة بمنطقة أيت اعزة اقليم تارودانت والذي يعتزمون الدخول فيه ابتداء من يوم غد الثلاثاء 29 نونبر 2022 حسب بلاغ صادر عن المكتب النقابي، تم استدعاء هؤلاء العمال صباح اليوم الاثنين 28 نونبر الجاري عن طريق عون سلطة لحضور لقاء بباشوية أيت اعزة، وهو الأمر الذي استجاب له أعضاء المكتب النقابي في حينه حيث وجدواْ في استقبالهم كل من باشا باشوية أيت اعزة ورئيس قسم الشؤون العامة بعمالة اقليم تارودانت حيث تم ابلاغهم بضرورة إخلاء المعتصم وبأنه لا جدوى من الإضراب عن الطعام، وتم منحهم مهلة 24 ساعة لاخلاء مكان الاعتصام بذريعة أن الاختصاص الترابي لايجاد حل للمشاكل يعود الى اقليم الجديدة. وأن هذا “الخرق للقانون” سيدفع رئيس الشؤون العامة لإخبار النيابة العامة من أجل اعتقال هؤلاء النقابيين… كما وعدهم بأن إخلاء المعتصم ومغادرة المكان سيفضي إلى حل!!!

وهو الأمر الذي لم يستسغه هؤلاء العمال وتشبتوا بضرورة إيجاد حل لمشاكلهم ومطالبهم المشروعة في تنسيق مع قياداتهم النقابية الوطنية، وهم عازمون على الدخول في إضرابهم عن الطعام الاضطراري بعدما سُدَّت في وجوههم كل الأبواب، وانكشف وجه السلطة الحقيقي الذي لا يُتقِن الا لغة التخويف والترهيب و القمع.

وإننا في حزب النهج الديمقراطي العمالي بجهة الجنوب إد نخبر بهذه التطورات الخطيرة في ملف هؤلاء العمال النقابيين العزل المعتصمين منذ حوالي شهر ،نحمل المسؤولية للسلطات الاقليمية بتارودانت ولإدارة تعاونية كوباك جودة ولقطاع التشغيل بالوزارة الوصية في كل التطورات التي قد تُضِرُّ بحقوق هؤلاء العمال، وندعو جميع الهيئات المناضلة السياسية والنقابية والحقوقية محليا وجهويا ووطنيا الى تظافر الجهود النضالية لدعم ومساندة هؤلاء العمال والتدخل للضغط على إدارة التعاونية من إجل احترام الحريات النقابية، وفضح تواطؤات السلطات المحلية وانحيازها المكشوف للباطرونا.