النهج الديمقراطي العمالي يتضامن مع عمال كوباك “جودة” المضربين عن الطعام


حزب النهج الديمقراطي العمالي
جهة الجنوب

بيان تضامني

يتابع حزب النهج الديمقراطي العمالي بجهة الجنوب ما يتعرض له العمال النقابيون المعتصمون أمام مقر التعاونية الفلاحية كوباك COPAG بجماعة أيت إعزة اقليم تارودانت منذ 03 نونبر 2022 من تشريد وتجويع وتهديد في سلامتهم الصحية والبدنية، والذين دخلوا في إضراب عن الطعام ابتداء من يوم الثلاثاء 29 نونبر 2022، بعد أن سدت أمامهم كل أبواب الحوار، وفي غياب لأي أفق لحل مشاكلهم التي ازدادت، وتفاقمت بعد تأسيسهم لمكتبهم النقابي التابع لمركزية الاتحاد المغربي للشغل (UMT). ففي الوقت الذي كانوا ينتظرون أن تشكل فيه هذه الخطوة النضالية إشارة لجميع الجهات المسؤولة عن ملفهم الاجتماعي، من أجل التدخل لإيجاد حل عادل ومنصف لوضعيتهم، يتفاجؤون بتدخل قوات القمع المخزنية بشكل عنيف مساء يوم الاربعاء 30 نونبر 2022 حيث صادرت لافتات واعلام نقابية وأرغمتهم على عدم المبيت في المعتصم مما نتج عنه سقوط العامل (ش . ي) مغمى عليه والذي تم نقله بسيارة الاسعاف المستشفى “المختار السوسي” بتارودانت لتلقي العلاج، وبذلك يتضح بشكل جلي للطبقة العاملة انحياز السلطات المخزنية للباطرونا الاستغلالية وحماية مصالحها، ولو على حساب أرواح وقوت العمال والعاملات.

وأمام هذا الوضع الخطير والهجوم المخزني على هؤلاء العمال النقابيين العزل، فإن حزب النهج الديمقراطي العمالي بجهة الجنوب يعلن ما يلي:

1. يدين ويستنكر هجوم وتدخل السلطات القمعية المخزنية بتارودانت في حق هؤلاء العمال المضربين عن الطعام، بهدف تكسير معركتهم النضالية خدمة للباطرونا الاستغلالية وضربا للحريات النقابية ويحملها مسؤولية تبعات هذا التدخل.

2. يتضامن مع هؤلاء العمال ويدعم نضالاتهم المشروعة من أجل حقوقهم.

3. يدين تعنت واصرار إدارة تعاونية كوباك على عدم الاستجابة لمطالب العمال واستمرارها في محاربة العمل النقابي، ويعتبر أن أرواح العمال والعاملات المضربين فوق كل الاعتبارات ولا تقدر بثمن.

4. يدعو جميع الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية المناضلة بالجهة للتحرك والتنسيق لتقديم أشكال الدعم والمؤازرة لهؤلاء العمال.

المكتب الجهوي لحزب النهج الديمقراطي العمالي بجهة الجنوب.
30 نونبر 2022