النهج الديمقراطي العمالي بالجديدة يدين تدهور اوضاع الطبقة العاملة والجماهير الشعبية واستشراء مظاهر الفساد


النهج الديمقراطي العمالي
فرع الجديدة والنواحي

بيان للرأي العام

النهج الديمقراطي العمالي بالجديدة والنواحي يدين تدهور اوضاع الطبقة العاملة والجماهير الشعبية واستشراء مظاهر الفساد والنهب بإقليمي الجديدة وسيدي بنور.

عقد النهج الديمقراطي العمالي بالجديدة والنواحي جمعا عاما ، تحت اشراف المكتب السياسي ، يوم الاحد 11 دجنبر 2022 بمقر الفرع. وقد تدارس الجمع العام القضايا التنظيمية والأنشطة النضالية للفرع ومستجدات الأوضاع العامة والتي تتسم:

وطنيا ب:
– الهجوم الرأسمالي المتوحش على مكتسبات وحقوق الطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية وما يواكبه من غلاء ومضاربات في أسعار الواد الأساسية والمحروقات من طرف المافيات الاحتكارية ومن تسريحات فردية وجماعية للعمال/ات ، وما يخلفه ذلك من اتساع لدائرة الفقر والبطالة والتشرد والأمراض وكافة مظاهر الهشاشة والبؤس الاجتماعي.

– الهجوم المخزني على حريات الراي والتعبير والاحتجاج والتنظيم من اعتقالات ومحاكمات صورية وانتقامية وقمع للنضالات العمالية والشعبية وترهيب للمناضلين/ات في كافة الواجهات ومحاصرة القوى المناضلة…

– تسارع وتيرة التطبيع مع الكيان الصهيوني الشيء الذي سيؤدي الى المزيد من الاختراق الصهيوني لبلادنا في كافة المجالات وما يشكله ذلك من مخاطر على مصالح ومصير شعبنا وبلادنا آنيا ومستقبلا.

محليا ب:

– تكاثر مظاهر الفقر والبطالة والتشرد والتسول والأعمال الهامشية، وتزايد اعداد المهاجرين من البوادي المنكوبة بالفقر والبطالة والجفاف الى مراكز إقليمي الجديدة وسيدي بنور. وتتعمق معاناة الساكنة اكثر من جراء تردي الخدمات العمومية من صحة وتعليم واهتراء البنيات والتجهيزات الأساسية. يحدث هذا رغم توفر الإقليمين على موارد مالية وإمكانيات اقتصادية هائلة لا ترى طريقها لتحقيق التنمية ورفع مستوى عيش الساكنة من جراء سياسة النهب والاختلاسات والفساد وسوء التدبير وتبديد الأموال العمومية في ظل غياب المراقبة والمحاسبة.

– استغلال مكثف للطبقة العاملة في شروط عمل قاسية وبالعقدة المحددة في الغالب وبأجور هزيلة في معظم الوحدات الإنتاجية والخدماتية والضيعات الفلاحية ،وضرب الحق في التنظيم النقابي كما حدث مؤخرا لأعضاء المكتب النقابي لتعاونية “كوباك جودة” الذين تم طردهم بسبب تأسيس المكتب النقابي في مركزية الاتحاد المغربي للشغل، وخاصة مع انتشارسرطان شركات الوساطة والمناولة في معظم القطاعات الإنتاجية والخدماتية.

– تدهور الأوضاع الأمنية وخصوصا بالمراكز الحضرية بالإقليمين كالجديدة وازمور حيث تنتشر مظاهر الاجرام والمخدرات والاعتداءات المتكررة على المواطنين/ات وممتلكاتهم/هن.

– تفاقم مظاهر تدمير البيئة من جراء التلوث الصناعي والكيماوي بمنطقة الجرف الأصفر والحي الصناعي بالجديدة ومعمل السكر بسيدي بنور وحرق نفايات مكب الازبال بمنطقة مولاي عبد الله ورمي النفايات في نهر أم الربيع، وتلويث الفرشات المائية من جراء استعمال المبيدات الكيماوية في الأنشطة الزراعية واجتثاث الغابات وخاصة غابة الحوزية التي تم اجتثاث مساحات شاسعة منها لإقامة مشاريع سياحية وعقارية، وغابة بولعوان التي يتم السطو عليها من طرف المافيات المتاجرة في الاخشاب، بالإضافة الى نهب رمال الشواطئ واستنزاف رمال المقالع واستنزاف الفرشات الباطنية بسبب حفر آلاف الابار الغير مرخص لها في غالب الأحيان امام صمت السلطات المعنية.

وبناء على ما سبق فان الجمع العام:

– يثمن النجاح الكبير للمؤتمر الوطني الخامس ومقررات اجتماع اللجنة المركزية في دورتها الثانية، ويعلن عن استعداده التام للانخراط في تنفيذ مقررات المؤتمر واللجنة المركزية والمتمحورة حول بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين/ات وما يفرضه ذلك من تصليب وتقوية وبلترة للتنظيم.

– يعبر عن تضامنه مع النضالات العمالية والشعبية وطنيا ومحليا ومنها نضالات ساكنة ازمور وعمال تعاونية “كوباك جودة” بالجديدة وشركة “سيكوميك” بمكناس ومختلف فئات الأساتذة والمعطلين والفلاحين الفقراء وضحايا هدم مساكن الصفيح ونزع الأراضي السلالية… ويدين كافة أشكال القمع المخزنية التي تتعرض لها.

– يطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ومنهم معتقلو حراك الريف، ووقف المضايقات والمتابعات وفبركة الملفات في حق المناضلين/ات ونشطاء التواصل الاجتماعي.

– يعتبر أنه لا تنمية حقيقية بإقليمي الجديدة وسيدي بنور في ظل استشراء سياسة الفساد والرشوة والصفقات المشبوهة والمحسوبية والنهب والمضاربات التجارية والعقارية وسوء التدبير والتسيير في المؤسسات العمومية والمجالس الجماعية. ويناشد جميع القوى الديمقراطية والمناضلة وفي مقدمتها مكونات الجبهة الاجتماعية المغربية الى المزيد من رص الصفوف والنضال الوحدوي في مواجهة هذه السياسة المخزنية و للدفاع عن مكتسبات وحقوق الجماهير الشعبية.

– يعبر عن تضامنه مع نضالات الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب من اجل الحق في الشغل والتنظيم. كما يعبر عن تضامنه مع الرفيق رضوان دليل مناضل الجمعية والنهج الديمقراطي العمالي ضد الاعتقال التعسفي الذي تعرض له انتقاما منه على نضاله وفضحه لمظاهر الفساد في الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة.

– يدين بشدة إقدام بعض البرلمانيين ورؤساء الجماعات واذنابهم المتصهينين على زيارة الكيان الصهيوني الإرهابي وعقد اتفاقيات توأمة مع مجالس جماعية صهيونية واستقبال وفود صهاينة ، مثل البرلماني و رئيس جماعة مولاي عبد الله ورئيس جماعة ازمور ورئيس الجامعة المغربية للمصارعة… ويدعو الى تكثيف المقاومة الشعبية ضد جميع اشكال التطبيع بالإقليمين.

– يحمل السلطات الإقليمية والمحلية مسؤولية الجرائم التي ترتكب في حق البيئة بالإقليمين وما تسببه اختلالات عميقة في التوازن البيئي والتنوع البيولوجي وانعكاسات صحية واجتماعية واقتصادية خطيرة تعمق معاناة الساكنة.

الجمع العام
11 دجنبر 2022.