ٍالشبكة المغربية للتضامن: محنة الشعب الفلسطيني تتفاقم في زمن الكورونا

الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب

بيان

في عز مواجهة الإنسانية لوباء كورونا، تتضاعف معاناة ومحنة شعوب البلدان الواقعة تحت حصار الامبريالية الأمريكية، وعلى رأس هذه الشعوب، كوبا وإيران وفنيزويلا التي رفض صندوق النقد الدولي مؤخرا منحها قرضا بسيطا لمواجهة الوباء، وشعوب أخرى تعيش تحت وطأة الحروب والاقتتال، كما هو حال سوريا وليبيا واليمن الذي يعاني من حرب عدوانية ظالمة من طرف السعودية وحلفائها من رجعيات المنطقة والإمبريالية الأمريكية والكيان الصهيوني.

أما محنة الشعب الفلسطيني فهي مستمرة منذ عقود وتتجاوز كل وصف:

– قمع وتقتيل واحتلال وتوسع للنشاط الاستيطاني،
– حصار شامل لقطاع غزة حولها إلى سجن كبير،
– ظروف جد مزرية في مخيمات اللاجئين،
– خطر محدق بصحة وسلامة الأسرى الفلسطينيين داخل سجون العدو الصهيوني،
– معاملة الفلسطينيين كفئة دونية في إطار نظام الأبارتايد، نظام “الدولة اليهودية” في الأراضي المحتلة سنة 48 (أطباء وهم 18 في المائة من الأطباء، والممرضون/ات ويمثلون 24 في المائة، وكل العاملين في القطاع الصحي وهم 47 في المائة) وكلهم يعملون لضمان الصحة للجميع دون تمييز في حين تعطي حقوق متميزة بما فيه حق السفر من الخارج كمعتمرين جدد في هذه الظروف التي يمنع فيها التنقل عبر العالم على الجميع.

بناء على ما سبق، فإن الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب:

– تدين الحصار الجائر بمختلف أشكاله على الشعوب من طرف الامبريالية الأمريكية وتطالب بوضع حد له كما تطالب بوضع حد للحرب في ليبيا وسوريا وللحرب المدمرة التي يخوضها النظام السعودي الفاسد والمجرم على اليمن.
– تسجل باستياء عميق غياب حد أدنى من التضامن بين البلدان التي تعاني من وباء كورونا بما في ذلك على مستوى الاتحاد الأوروبي وتعتبر ذلك خاصية ملازمة لنظام الرأسمالية المأزوم ومنطق اشتغاله القائم على الاستغلال ونهب خيرات الشعوب والاستعمار وعلى الفردانية والأنانية والربح المالي السريع.
– تؤكد تضامنها المطلق والدائم مع الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل الحرية والاستقلال وبناء دولته المستقلة على كامل التراب الفلسطيني وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين في سجون العدو الصهيوني وفقا لطلب الأمم المتحدة بإطلاق سراح معتقلي الرأي في زمن الوباء.
– تدعو كافة أنصار الشعب الفلسطيني إلى تخليد يوم الأرض الفلسطيني، يوم 30 مارس، رغم الحجر الصحي وذلك بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة تحت شعار “فلسطين قضية تأبى النسيان” بهدف التعريف بالقضية الفلسطينية عموما وبيوم الأرض خصوصا وبوضعية الشعب الفلسطيني في الضفة والقطاع واللجوء وداخل أراضي 48 وخاصة الأسرى في ظل انتشار الوباء.

سكرتارية الشبكة الديمقراطية
المغربية للتضامن مع الشعوب
27 مارس 2020


تابع معنا تطورات جائحة كورونا دقيقة بدقيقة
http://annahjaddimocrati.org/corona-dvpt


version mobile اضغط


  •  
  •  
  •  
  •