بيان فرع فاس للنهج الديمقراطي حول الوضع الوبائي


النهج الديمقراطي
الكتابة المحلية – فاس

اجتمعت الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي بفاس عن بعد بتقنية التواصل المرئي تحت طائلة الحجر الصحي وجائحة كورونا يوم الأحد 19 أبريل 2020 وفق جدول أعمال هدف إلى الوقوف على الأوضاع التنظمية لحزبنا والأوضاع الإقتصادية والإجتماعية التي يعيشها الشعب المغربي عامة والساكنة الفاسية بشكل خاص.

حيث شهدت مدينة فاس بروز مجموعة من البؤر المحلية لكوفيد 19 خاصة تلك المرتبطة بالمراكز التجارية( كارفور,مرجان…) مما نتج عنه ارتفاعا مهولا في عدد الإصابات ،استمرار مجموعة من الأنشطة الاقتصادية والوحدات الإنتاجية بالأحياء الصناعية خاصة تلك التي لا مبرر لاستمرارها لا من ناحية الإنتاج الصحي أو الغذائي بما فيه تعريض صريح ومجاني لحياة العمال(ت) للخطر وبروز هشاشة الأغلبية الساحقة من الشعب المغربي في مواجهة هذه الجائحة نتيجة التفقير وانعدام التغطية الاجتماعية خاصة تلك المرتبطة بالتصريح لدى جل مصالح الضمان الإجتماعي مما يطرح علامات الاستفهام حول العمل الذي تبذله مفتشية الشغل والسلطات المحلية ذات الصلة على المستوى المحلي في ضمان احترام قانون الشغل على علته ,تشغيل ونقل عمال(ت) النظافة والعمال (ت) الزراعيين في شروط تفتقد لأدنى معايير الوقاية و السلامة ،كما تسجل ارتجالية النظام المخزني محليا جهويا ووطنيا في تنزيل إجراءات الحجر الصحي وافتقاده لخطة علمية وعملية (توزيع الدعم، توفير المنتجات الطبية ,التعليم عن بعد…..)

وبناءا على ما سبق فإن الكتابة المحلية للنهج الديمراطي:

– تحيي عاليا القيادة الوطنية وتشيد بمواقفها المشرفة والدقيقة مؤكذة مساهمتها في الإعداد للمؤتمر المقبل لإعلان تأسيس حزب الطبقة العاملة
– تحيي عاليا رجال الصحة بمختلف فئاتهم عما يبذلوه من عمل مضن لتقديم خدماتهم وعن تضحيتهم و تفانيهم في مواجهة هذه الجائحة

– تقدر عاليا المجهودات التي يقوم بها الإعلام الحر والمدونين في نقل ومتابعة أوضاع ساكنة المدينة
– تعلن إدانتها لما تتعرض له الطبقة العاملة من استغلال في هذه الجائحة من طرف البرجوازية والرأسمالية العديم الحياء والدفع بها نحو الهلاك مقابل الربح

– تقدر بشدة ما تمر به الجماهير الشعبية نتيجة الحجر الصحي من معانات نفسية ومادية
– تدعو النقابات إلى الضغط على الجهات المعنية لوقف تعريض حياة الطبقة العاملة للخطر

– تسجل تقاعس السلطات المحلية في استمرار بعض مظاهر التجمعات بالمدينة (حالة الأسواق)

– تسجل تأخر المساعدات النقدية والعينية للمستفيذين وإقصاء فئات بشكل كلي

– تسجل استمرار السلوكيات الزبونية و المحسوبية في إيصال المساعدات لأحياء دون أخرى و التمييز في تنزيل مقتضيات الحجر بين الأحياء الشعبية و الأحياء الراقية أو المهيكلة

– تدين السلوكيات المغامرة بأرواح الطبقة العاملة وتعتبر جشع أرباب المعامل والشركات خرقا شنيعا لحقوق الإنسان وخرقا لقانون الحجر الصحي

– تدين الاستهتار الذي تتصرف به بعض مراكز التسوق بالمدينة وذلك بتعريض حياة العاملين وعائلاتهم لخطر الإصابة بالوباء

– تندد باستمرار العمل بقطاع البناء الغير المهيكل بالمدينة أمام مرأى السلطات المحلية

– تستغرب غياب حملات التعقيم بالمدينة ووسائل النقل (الطاكسي الصغير)

– تندد بالأوضاع المزرية التي يعيشها المهاجرون الأفارقة وتركهم عرضة للوباء.

– نهيب برفاقنا(ت) في النهج الديمقراطي بفاس للمساهمة القوية في الإعداد الأدبي والتظيمي لمؤتمرنا المقبل

– وفي الختام تضم صوتها إلى جل الأصوات الحرة المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين دون قيد أو شرط


  •  
  •  
  •  
  •