بيان النهج الديمقراطي حول الوضع الوبائي بالأحياء الصناعية


النهج الديمقراطي بمدينة الدار البيضاء

بيان حول الوضعية الوبائية لكورونا بالاحياء الصناعية

في اطار متابعة مناضلي ومناضلات النهج الديمقراطي للوضعية الوبائية داخل الاحياء الصناعية بالدار البيضاء والوضعية الاجتماعية للطبقة العاملة البيضاوية فإننا نقف على استفحال الوباء وانتشاره المتصاعد كما نقف على تردي الاوضاع المعيشية للعاملات والعمال وما يترتب عنه من مآس اجتماعية.

هكذا نسجل اهم التطورات في ما يلي:

فبعد الإصابات الكبيرة بشركة “إيموتيكنيك” المختصة في المعدات شبه الطبية والتي تجاوزت بها الإصابات 140 حالة، فقد تم تسجيل اكثر من 30 إصابة في صفوف عاملات وعمال معمل “مارغافريك” المختص في صناعة الجبنة بنفس الحي الصناعي.

كما تناقلت وسائل الاعلام اليوم تفشي الوباء في الحي الصناعي بوسكورة حيث تعرض عدد من عمال شركة ST Microelectronics للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

رغم هذه الاصابات، فهناك العديد من الشركات والتي لا يعتبر منتوجها ضروريا او ملحا في هذه المرحلة، استأنفت انشطتها الانتاجية غير مبالية او مكترثة بمخلفات ذلك على اليد العاملة. هذا المستجد واجهه العمال والعاملات بموجة من الاحتجاج ورفض العمل ما لم تتخذ الاحترازات الضرورية مثل ما قامت به مجموعة من العمال والعاملات في شركة تنتج الكمامات لقد رفض الجميع العمل دون حماية كافية وذلك احترازا من نقل الوباء الى أسرهن ومحيطهن .

غير ان معاناة الطبقة العاملة مستمرة ايضا مع استبداد الباطرونا والتي اغلق بعضها المعامل ورفض التصريح بعماله للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي كما حدث بأحد معامل الحي الصناعي بالتشارك وكما طالعتنا به البارحة واليوم وسائل الاعلام بالحي الصناعي اهل الغلام حيث وجد عمال ريشبوند أبواب الشركة مغلقة في وجوههم دون اي تصريح بتوقفهم عن العمل للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي .

ومن المعاناة ايضا وضعية العديد من العمال والعاملات الموقوفين عن العمل بصفة نهائية كعمال مغرب ستيل وخياطة عادل وسوماتيم وسيكاليم وغيرها من الوحدات المغلقة.

كما نسجل تفاقم أوضاع عمال القطاع الغير مهيكل من شركات وهنكارات والريدوات التي اغلقت في وجه عمال وعاملات ليجدوا انفسهم عرضة للشارع دون اية تغطية اجتماعية او صحية؛ وهو الوضع الذي وجد الفراشة والباعة المتجولون والعاملون في قطاع البناء وغيرهم انفسهم فيه.

اننا في النهج الديمقراطي بمدينة الدار البيضاء اذ نعلن تضامننا مع الطبقة العاملة بالدار البيضاء في معركتها ضد كل الانتهاكات لحقوقها ومكاسبها، فإننا نحمل الدولة واجهزتها المحلية ومختلف السلطات الترابية بالدار البيضاء المسؤولة الاستمرار في هذه الوضعية الغير مقبولة والتي تهذر فيها كرامة العمال وتهضم حقوقهم وهم من أفنوا زهرة شبابهم في خدمة طبقة برجوازية انتهازية لا تقيم اي وزن لتضحياتهم.

اننا نطالب بالتدخل العاجل من اجل اغلاق الوحدات الغير ضرورية عملا بمبدأ الأرواح لا الأرباح ومن جهة ثانية تأدية حقوق وتعويضات العمال عن الاغلاق والبطالة المفروضة في ظل الجائحة.

الدار البيضاء 23-4-2020


  •  
  •  
  •  
  •