الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تستنكر استغلال الباطرونا الزراعية وغيرها لظروف جائحة كورونا


الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي
تستنكر استغلال الباطرونا الزراعية وغيرها لظروف جائحة كورونا
من أجل طرد العمال/ات وضرب حقوقهم الشغلية والتضييق على حرياتهم النقابية

انعقد يومه الثلاثاء 9 يونيو 2020، عبر إحدى تقنيات التواصل عن بعد، الاجتماع الأسبوعي العادي للكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد المغربي للشغل، وبعد استعراضها لعدد من القضايا النقابية الوطنية والقطاعية، واستنفاد جدول أعمالها قررت الكتابة التنفيذية إبلاغ الرأي العام الوطني ما يلي:
1. تستنكر استغلال الباطرونا البشع للظروف الاستثنائية التي تمر منها البلاد جراء فرض حالة الطوارئ الصحية وتفشي جائحة كوفيد 19، من أجل طرد العاملات والعمال وضرب حقوقهم الشغلية والتضييق على حرياتهم النقابية. كما تعلن دعمها لنضالات عمال وعاملات كل من شركات روزافلور وسوبروفيل وسواس وفريش إكسبريس وتعاونيات مبروكة وكومابريم وسوفيا سود بسوس ماسة، ولعاملات وعمال معمل تصبير السمك “UNIMER” بالقنيطرة؛
2. تدين استخفاف الباطرونا بأرواح العمال في ظل انتشار الجائحة، وتهديدها لسلامة المواطنين. وهو ما يتجلى بوضوح في استمرار ظهور بؤر للجائحة في عدد من المقاولات الانتاجية دون محاسبة أو متابعة من طرف السلطات المعنية؛
3. تطالب وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مرة أخرى، بتطبيق ما تبقى من مضامين اتفاق 10 ماي 2019، وبضرورة عقد اللقاء الذي سبق أن التزم بعقده مند أواخر شهر دجنبر من نفس السنة. من أجل الوقوف على عدد من القضايا المستجدة والآنية والتحاور حول مختلف مطالب شغيلة القطاع الفلاحي. كما تجدد دعوتها إلى الإسراع بإرجاع المواطنين العالقين خارج الحدود المغربية وضمنهم العشرات من موظفي ومستخدمي القطاع الفلاحي؛
4. تشيد بالنجاح الذي حققته مختلف الأنشطة الرقمية للجامعة، من اجتماعات وندوات وتظاهرات افتراضية. وبهذه المناسبة تدعو عضوات وأعضاء الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المعنيين إلى المشاركة في الاجتماع الرقمي للمكتب الجامعي في دورته الرابعة، المقرر عقده يوم الخميس 18 يونيو 2020 ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا؛
5. تثمن قرار الأمانة الوطنية استئناف العمل حضوريا بجميع مقرات الاتحاد المغربي للشغل، من أجل متابعة أكبر لقضايا الطبقة العاملة وعموم الشغيلة. كما تدعو مناضلات ومناضلي الجامعة إلى العودة إلى مقرات الاتحاد والتواجد بها وفق شروط السلامة وتدابير الوقاية المعتمدة؛
6. تضامنها مع عمال شركة “أمانور – فيوليا” بكل من طنجة وتطوان والرباط المعتصمين بمقرات الشركة مند حوالي 5 أشهر، مطالبة بتسريع تسوية ملفهم عبر إرجاع جميع المطرودين إلى عملهم والاستجابة لمطالبهم العادلة والمشرعة.
7. تضامنها مع الشعب الأمريكي في نضاله ضد الميز العنصري الذي تعاني منه فئات واسعة من المواطنين الأمريكيين بسب لونهم أو أصلهم أو دينهم أو مركزهم الاجتماعي. كما تطالب باحترام الحق في التظاهر السلمي، وسائر حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا.
عن الكتابة التنفيذية
الرباط في 09 يونيو 2020

  •  
  •  
  •  
  •