حماس تشيد بالتطبيع الرسمي المغربي


في الخبر
عن موقع اشكاين:
“اشادت حركة ”حماس“ بموقف رئیس الحكومة المغربیة سعد الدین العثماني، الرافض لـ“كافة أشكال التطبیع مع إسرائیل“ .
وأفاد عضو المكتب السیاسي للحركة حسام بدران، في بیان له ”نعرب عن تقدیرنا لموقف العثماني، رئیس الوزراء الم الرافض بشكل قاطع لكل أشكال التطبیع مع الاحتلال“ .
وأضاف : ”نحن كفلسطینیین، وكحركة حماس ننظر إلیھم بكل الاحترام والشكر، خاصة أن رفضھ یأتي في ظل الانھیار المعيب لبعض الأنظمة العربیة التي تھرول نحو الاحتلال“ .
ووصف بدران موقف العثماني بـ“الإیجابي والداعم للقضیة الفلسطینیة“ ، مشیرا أن ”العمق العربي والإسلامي من أبرز عوامل القوة في مواجھة الاحتلال ومخططاته الإجرامیة“ .”
في التعليق
سيكون من الحمق الاعتقاد بان تنظيما تابعا للإخوان المسلمين في بلد ما سيدين تنظيما آخر تابعا للإخوان المسلمين في بلد آخر. انهم ينصرون بعضهم بعضا.
حتى في طعن القضية الفلسطينية يغضون الطرف عن بعضهم البعض. اصغر طفل فلسطيني في غزة يعرف بان الحكومة المغربية تطبع علنا وجهارا مع الكيان الصهيوني. لكن الذين صيروا غزة امارة يرون العكس ويتبادلون التهاني والتبجيل مع اصحابهم في المغرب.
هكذا تشيد حماس بالتطبيع الذي يقوم به النظام المغربي ويطبقه حزب البيجيدي- العدالة والتنمية- هكذا تجعل حماس نفسها في مواجهة كل القوى الحية بالمغرب التي تناهض التطبيع وتطالب بتجريمه وحزب العدالة والتنمية يرفض هذه المطالب لكنه يدعي أنه معها في الخفاء. انهم يفعلون ما لا يقولون ويقولون ما لايفعلون. انهم المنافقون الدجالون هنا في المغرب وهناك في غزة التي سيروها امارة لهم.
لقد استطاع النظام المغربي توسيع التطبيع وتعميق التعاون الاقتصادي والامني والثقافي مع الكيان الصهيوني برعاية حزب العدالة والتنمية وخلال العشرة سنوات الاخيرة اكثر مما حصل قبلها. لقد ادخلوا احد العناصر الصهيونية الى عقر البرلمان وهو الامر الذي لم يكن حتى تصوره في عهد الحسن الثاني.
الاخوان المسلمون مشروع تطبيع مع الامبريالية والصهيونية منذ النشأة والتشكل وهو اليوم يطبق وينافس الاسلام الوهابي.

  •  
  •  
  •  
  •