النهج الديمقراطي يتضامن مع الأساتذة المفروض عليهم التعاقد


بيـان تضامني

كما كان مقررا، جسدت التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد محطتها النضالية يوم الثلاثاء 26 يناير 2021 في اطار تنفيذ برنامجها النضالي، حيث استجاب الاساتذة والاستاذات بحضورهم الوازن للتعبير عن مطالبهم من خلال المشاركة في مسيرة الاقطاب بكل من الدار البيضاء ومدينة إنزكان، دفاعا عن المدرسة العمومية واسقاطا لمخطط التعاقد، وبمساندة من النقابات التعليمية والقوى الحية وقد حضر النهج الديمقراطي بالجنوب بهذا الشكل النضالي بمدينة انزكان حيث تم انزال حشود كبيرة من قوى القمع بشتى تلاوينها بساحة الجهادية المقابلة للسوق الأسبوعي لثني ومنع المحتجين من التجمع، وبعد كر وفر تمكن الأساتذة واﻻستاذات المفروض عليهم التعاقد من تجسيد وقفة حاشدة صدحت فيها حناجرهم بمطالبهم المشروعة وتنديدا بالقمع الذي طال شكلهم النضالي السلمي.

وإننا في النهج الديمقراطي بجهة الجنوب، اد نحيي عاليا الاساتذة والاستاذات الذين فرض عليهم التعاقد على نضاليتهم واستماتتهم في الدفاع عن مطالبهم نعلن مايلي:

● تضامننا اللامشروط مع نضالات التنسيقية الوطنية للأساتذة المفروض عليهم التعاقد.

● ادانتنا لكل اشكال واساليب القمع والتنكيل والارهاب بنساء ورجال التعليم والمطالبة بحماية اشكالهم النضالية السلمية…

● التنديد بالقمع الذي مورس على الرفيق عبدالرزاق الإدريسي الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي اثناء حضوره ودعمه لمسيرة الدار البيضاء لتنسيقية الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

● مطالبتنا الحكومة ووزارة التربية الوطنية بفتح حوار جاد ومسؤول مع التنسيقية حول ملفها المطلبي وانهاء التعاقد بإدماجهم في الوظيفة العمومية.

● الإشادة بالإطارات السياسية والنقابية والحقوقية الحاضرة والمساندة لنضالات التنسيقية من أجل إسقاط التعاقد والهشاشة في التعليم.

الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي لجهة الجنوب

النهج الديمقراطي يثمن النضالات النقابية والشعبية الوحدوية ويستنكر القرارات الرامية إلى التطبيع

 

  •  
  •  
  •  
  •