النهج الديمقراطي يندد بمسلسل القمع والاعتقالات في صفوف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد


بيان تنديدي بقمع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد

صبيحة يوم الثلاثاء 6 ابريل 2021، تم استقدام أعداد هائلة من مختلف قوات القمع إلى مدينة الرباط، حيث أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، تنظيم شكل احتجاجي سلمي وحضاري للمطالبة بحقهم المشروع في الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية. ولقد شاهد المواطنات والمواطنون المارة، هذه القوات تتلقى تعليمات من رؤسائها لتتفرق بعد ذلك إلى مجموعات تحاصر كل المنافذ التي تؤدي إلى وسط المدينة.

لكن الأستاذات والأساتذة، بحكم الاستجابة القوية للقواعد الاستاذية لنداء الإنزال وتنظيمهم المحكم وتلاحم صفوفهم، استطاعوا أن يفرضوا تنظيم شكلهم الاحتجاجي، رغم المواجهة الشرسة للقوات القمعية، التي تراجعت أمام إصرار الأستاذات والأساتذة الذين استطاعوا، مرة أخرى، أن يوصلوا رسالتهم إلى الشعب المغربي كمدافعين وحماة المدرسة العمومية.

إن النهج الديمقراطي، إذ يحيي عاليا النضال الوحدوي للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في إطار تنسيقيتهم الوطنية، يندد بمسلسل القمع والاقتطاعات الظالمة من رواتب هذه الفئة الموكول لها تربية وإعداد أجيال الغد، و يدعوا كل قوى المجتمع المدني وأحزاب سياسية ومركزيات نقابية وجمعيات حقوقية إلى توحيد نضالاتها وفك العزلة عن التنسيقية الوطنية التي يتم استهدافها وحبك المحاولات اليائسة لإضعاف نضالاتها.

الكتابة الوطنية في 7 أبريل 2021

  •  
  •  
  •  
  •