القطاع العمالي: لا بديل عن النضال العمالي الشعبي الوحدوي لمواجهة الهجوم الرأسمالي المخزني المتوحش


النهج الديمقراطي
القطاع العمالي
السكرتارية الوطنية

بيان إلى الرأي العام


لا بديل عن النضال العمالي الشعبي الوحدوي لمواجهة الهجوم الرأسمالي المخزني المتوحش على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة والجماهير الشعبية.

عقدت السكرتارية الوطنية للقطاع العمالي للنهج الديمقراطي اجتماعها الدوري العادي عن بعد بتاريخ 19 ابريل 2021 تدارست فيه جملة من القضايا التنظيمية ووقفت بشكل خاص على:

– الأوضاع المأساوية للطبقة العاملة وعموم الكادحين من جراء الهجوم الرأسمالي المخزني المتوحش والذي تعمق مع جائحة كورونا باشتداد استغلال الطبقة العاملة وضرب المكتسبات العمالية والشعبية وخوصصة الخدمات الاجتماعية العمومية من تعليم وصحة وغيرها وتفكيك الوظيفة العمومية وتمرير القوانين التراجعية وتعميم الهشاشة في التشغيل بفرض العمل بالعقد المحددة والسمسرة في اليد العاملة بواسطة شركات الوساطة والمناولة وإطلاق يد الباطرونا في التسريح الفردي والجماعي للعمال/ات وإغلاق المؤسسات الإنتاجية وتخفيض الأجور وتكاليف الصحة والسلامة وضرب الحق في الانتماء النقابي كما وقع لرفيقنا كريم حاجي عضو السكرتارية الوطنية للمجلس العمالي للنهج الديمقراطي والكاتب العام لنقابة عمال شركة “فوغال” بتازة،

– غياب مراقبة شروط العمل والصحة والسلامة وما يترتب عن ذلك من ماسي اجتماعية مثل فاجعة طنجة وحوادث الشغل المميتة̜ ومن اتساع لدائرة الفقر والبطالة والهشاشة والتشرد وغيرها.

– الهجوم المخزني على الحريات العامة وحقوق الإنسان من خلال تنامي حملات القمع ضد الحركات الاحتجاجية والمطلبية والاعتقالات والمحاكمات الصورية في حق المناضلين/ات ونشطاء التواصل الاجتماعي والصحفيين… وحصار وقمع القوى المناضلة ومنها حزبنا النهج الديمقراطي.

إن السكرتارية الوطنية للقطاع العمالي وبناء على ما سبق فإنها:

– تتضامن مع وتحيي عاليا نضالات ومقاومة وصمود الطبقة العاملة في وجه الباطرونا الرأسمالية المتوحشة المدعمة من طرف النظام المخزني: نضالات العمال/ات الزراعيين/ات باشتوكة ايت باها (روزا فلور وسوبروفيل وسواس …) لمعازيز والغرب … وعمال النقل الحضري بتازة ووجدة وعمال/ات النظافة وعمال/ات الطبخ والنظافة بالمؤسسات التعليمية والمربيات في التعليم الأولي وعمال/ات النسيج (شركة خوبيلصا بطنجة) عمال جبل عوام المعتصمين…

– تدعو إلى إرجاع جميع العمال/ات المطرودين/ات إلى عملهم/ن وفتح المؤسسات الإنتاجية المغلقة وتمكينهم من مستحقاتهم ومكتسباتهم.

– تتضامن مع العمال المطرودين بسبب نشاطهم النقابي وضمنهم رفيقنا كريم حاجي وتطالب بإرجاعهم فورا إلى عملهم.

– تدين بشدة الهجوم المخزني على الحريات العامة وقمع الحركات الاحتجاجية (من عمال وفئات كادحة وفئات الاساتذة ومنهم الاساتذة المفروض عليهم التعاقد والأطر الصحية والمعطلون والطلبة وضحايا نزع الملكية والحق في السكن …) وتطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ووقف المتابعات والمحاكمات الصورية في حق مناضلي/ات الحركات الاحتجاجية ومعارضي ومنتقدي السياسات المخزنية.

– تدعو الطبقة العاملة وحلفاءها إلى إحياء فاتح ماي لهذه السنة في الشوارع وكسر حالة الحصار والحجر السياسي التي فرضها النظام المخزني على الشعب المغربي وقواه المناضلة مستغلا حالة الطوارئ الصحية.

كما تدعو إلى الانخراط في إحياء اليوم الوطني لضحايا حوادث الشغل يوم 26 ابريل 2021 والذي يصادف الذكرى الأليمة لمحرقة “روزامور” بالدار البيضاء والتي راح ضحيتها عدد كبير من العمال/ات من قتلى ومعطوبين للتنديد بالشروط المأساوية التي تشتغل فيها الطبقة العاملة من غياب لشروط العمل والصحة والسلامة والتأمين عن حوادث الشغل.

– تنادي بضرورة النضال من اجل إلغاء المناولة والوساطة والعمل بالعقدة في المؤسسات العمومية والشبه العمومية وبإلغاء العمل بالعقدة المحددة في القطاع الخاص والتي تكرس الهشاشة في الشغل وعدم الاستقرار الاجتماعي والنفسي.

– تجدد إدانتها ورفضها لتطبيع النظام المخزني مع دولة العدو الصهيوني وتدعو جميع مكونات الشعب المغربي وفي مقدمته الطبقة العاملة وقواها المناضلة إلى مواجهة جميع أشكال التطبيع مع هذا العدو والى تكثيف أشكال الدعم للشعب الفلسطيني.

– تدعو جميع القوى السياسية والنقابية والحقوقية التقدمية إلى الانخراط في نضالات الطبقة العاملة وتكثيف دعمها بكافة الأشكال المادية والمعنوي.

– تؤكد على انخراطها العملي في الإعداد للإعلان عن حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين والذي سيتم في المؤتمر الوطني الخامس للنهج الديمقراطي وتدعو جميع العمال والعاملات إلى الانخراط في هذا المشروع التاريخي للطبقة العاملة من اجل القضاء على الاستغلال الرأسمالي وتحقيق التحرر الوطني والبناء الديمقراطي في أفق الاشتراكية.

– تقف وقفة إجلال وإكرام لشهداء/ات الطبقة العاملة والشعب المغربي ولكافة شهداء وشهيدات الحرية والديمقراطية والاشتراكية عبر العالم. فمن اجلنا استشهدوا ومن اجلهم نناضل. وإنها لمسيرة ثورية حتى النصر.

عاشت الطبقة العاملة
وعاش الشعب المغربي شامخا صامدا في وجه الظلم والطغيان.

الرباط في:
21 أبريل 2021

  •  
  •  
  •  
  •