بلاغ للتذكير بموقف الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي/الاتحاد المغربي للشغل من انتخابات 8 شتنبر


الاتحاد المغربي للشغل
الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي
الكتابة التنفيذية


بلاغ للتذكير بموقف الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي/الاتحاد المغربي للشغل
من انتخابات 8 شتنبر 2021

يتساءل عدد من مناضلي/ات جامعتنا ومن المواطنين/ات عن موقفها من انتخابات 8 شتنبر 2021 القادمة.

وتفاعلاً مع هذه التساؤلات المشروعة تُذكّر الكتابة التنفيذية للجامعة بموقف الجامعة الوارد من جهة في بيان المجلس الجامعي ليوم 1 يوليوز 2021، ومن جهة أخرى في “التعميم الداخلي حول مشاركة أعضاء الجامعة في مختلف أطوار الانتخابات لسنة 2021” الصادر في 17غشت 2021 عن الكتابة التنفيذية.

1) مقتطف من بيان المجلس الجامعي ليوم 1 يوليوز:

◇ “يعتز المجلس الحامعي بالنتائج غير المسبوقة التي حصلت عليها مركزيتنا، الاتحاد المغربي للشغل، في كافة القطاعات ــ الوظيفة العمومية، الجماعات المحلية، المنشآت العمومية، القطاع الخاص ــ والتي جاءت نتيجة بالخصوص لتشبث المناضلين/ات بالوحدة النقابية المقرونة بالتعددية السياسية الداخلية وبالاستقلالية النقابية عن السلطة والباطرونا والأحزاب السياسية. ولا شك أن تشبث مناضلي/ات الاتحاد بهاذين المبدأين وبمبادئ الديمقراطية والتضامن والتقدمية والجماهيرية وبشعار” خدمة الطبقة العاملة وليس استخدامها” يشكل الأساس الصلب للمزيد من تقوية المركزية وللوحدة النضالية للحركة النقابية العمالية في أفق وحدتها التنظيمية المنشودة.

◇ يؤكد المجلس الجامعي أن الاستقلالية التي يتمسك بها مناضلو/ات الاتحاد ويدافعون عنها باستماتة لا تعني الحياد، لأننا من حيث المبدأ وكنقابة عمالية، منحازون بالضرورة للطبقة العاملة ومصالحها المباشرة والبعيدة ومعادون للاستغلال الذي تمارسه الباطرونا الجشعة وتدافع عنه أحزابها الرجعية بمختلف ألوانها ورموزها. وانطلاقا من هذا التصور، فان الطبقة العاملة، بمواقفها المناهضة للديمقراطية المزيفة، لن تقبل بتسخيرها لخدمة أهداف أي من الأحزاب الرجعية المعادية للديمقراطية الحقة وللحقوق المشروعة للعاملات والعمال.”

2) مقتطف من التعميم الداخلي ليوم 17 غشت:

يتعلق الأمر بالفقرة الرابعة والأخيرة حول “الانتخابات المتعلقة بالغرف المهنية (ومن ضمنها الغرف الفلاحية) والمجالس الترابية ومجلس النواب” والتي جاء فيها ما يلي:
“إن موقفنا ينبني على احترام شعار “خدمة الطبقة العاملة وليس استخدامها” وعلى احترام مبدأ الاستقلالية عن السلطة والباطرونا وعن أي حزب سياسي، وهو المبدأ الذي يستوجب احترام التعددية الفكرية والسياسية التي تتميز بها مركزيتنا.

تبعا لذلك نؤكد على:

• احترام حق كل عضو/ة داخل الجامعة في المشاركة في التصويت أو عدم المشاركة، انسجاما مع قناعاته.

• احترام حق كل عضو/ة في التصويت الشخصي على الحزب الذي يرتضيه والذي يناسب قناعاته الشخصية.

• احترام حق كل عضو/ة في الترشيح في إطار أي من الانتخابات المذكورة ضمن الإطار السياسي الذي يرتضيه، شريطة الاحترام التام لاستقلالية الجامعة وللتعددية الفكرية والسياسية داخلها؛ وهذا ما يستوجب بالخصوص عدم استعمال صفته كمسؤول في الجامعة أو في الاتحاد المغربي للشغل، كسند لدعايته الانتخابية وعدم إقحام جامعتنا ومركزيتنا في مساندة حزب أو أحزاب معينة.”

عن الكتابة التنفيذية للجامعة
في 6 شتنبر 2021

  •  
  •  
  •  
  •