أول لقاء للوزير بنموسى مع ممثلي النقابات التعليمية


في أول اجتماع لوزير التربية بنموسى شكيب مع ممثلي النقابات التعليمية الخمس ذات التمثيلية:
FNE تؤكد على حوار قطاعي جدي ومنتج في مستوى تطلعات الشغيلة التعليمية بكل فئاتها والاتفاق على تسطير منهجية للحوار القطاعي وعلى عقد اجتماع مع الوزير الثلاثاء 23 نونبر 2021 واجتماع تحضيري مع مدير الموارد البشرية الجمعة 19 نونبر 2021؛

بدعوة من وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إنعقد بمقر الوزارة اليوم الثلاثاء 16 نونبر 2021 اجتماعا مع ممثلي النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، شارك فيه عن الجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمقرطي الكاتب العام الوطني الإدريسي عبد الرزاق مرفوقا بنائبه كريم محمد؛
وباعتبار هذا أول اجتماع من جولات الحوار القطاعي الذي باشرته الوزارة مع النقابات التعليمية ذات التمثيلية، فقد تضمن عرض وزير التربية الوطنية اقتراح صياغة مشتركة لمنهجية الاشتغال والجدولة الزمنية لجلسات الحوار المقبلة، كما عبر عن استعداد الوزارة لمناقشة جميع الملفات المطروحة من لدن النقابات ابتداء من الجولة المقبلة؛

وكجامعة وطنية للتعليم FNE، فقد تم التأكيد على أهمية الحوار القطاعي المفضي إلى حلول ملموسة لكل القضايا المطروحة وعلى الوزارة وإداراتها، مركزيا وجهويا وإقليميا، أن تلعب دورها الإيجابي في ذلك والقطع مع اللقاءات الشكلية ومع النهج الانفرادي الإقصائي للهيئات النقابية، وعلى تشبثها بالملف المطلبي العام والمشترك وبكل الملفات المطلبية الفئوية مع التأكيد على ضرورة تفعيل كل الالتزامات والاتفاقات السابقة والتي سيتم التوافق حولها؛

وقد خلص الاجتماع إلى ما يلي:

1- اعتبار هذا اللقاء أول اجتماع من جولات الحوار القطاعي بين وزارة التربية الوطنية والنقابات التعليمية الخمس ذات التمثيلية؛

2- مناقشة جميع الملفات المطروحة من لدن النقابات التعليمية ابتداء من الجولة المقبلة؛

3- إعادة طرح كل ملفات الشغيلة التعليمية مع التأكيد على أجرأة الاتفاقات السابقة ومواصلة الحوار من حيث انتهى؛

4- الاتفاق على عقد الاجتماع المقبل بين النقابات التعليمية الخمس والوزير الأسبوع المقبل الثلاثاء 23 نونبر 2021، والتمهيد له مسبقا باجتماع تحضيري مع مدير الموارد البشرية المركزي الجمعة 19 نونبر 2021.

عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE
الكاتب العام الوطني الإدريسي عبد الرزاق