الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تندد بالممارسات التسلطية


الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي
– تؤكد لا مشروعية القرارات والإجراءات الهادفة لفرض جواز التلقيح على الشغيلة بقطاعنا
– تندد بالممارسات التسلطية لمدير المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين ENFI
– وتؤكد دعمها التام لنضالات العمال ولمطالب الفلاحين الصغار في مواجهتهم لآثار الجفاف

انعقد يوم الثلاثاء 15 فبراير 2022 الاجتماع الأسبوعي العادي للكتابة التنفيذية للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد المغربي للشغل؛ وبعد نقاش التقرير العام والتقارير التكميلية وباقي النقط المدرجة في جدول الأعمال وتحديد عدد من المهام، تعلن للرأي العام القطاعي والوطني ما يلي:

1) التأكيد على لا مشروعية مختلف القرارات الحكومية والإجراءات الإدارية التي تم تنزيلها خلال الأسابيع الماضية، الهادفة إلى إجبار المواطنات والمواطنين على تلقي الجرعة الثالثة من اللقاح ضد وباء كورونا للرفع من النسبة المئوية للملقحين وعلى الطابع التعسفي لتلك القرارات والإجراءات، الماسة بحق الأفراد في التصرف السليم في أجسادهم؛ دون الحديث عما يدور حولها من تساؤلات مشروعة.

2) التنديد الشديد بالممارسات التعسفية والتسلطية لمدير المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين ENFI وما تشكله من مس خطير بحقوق وكرامة العاملين بهذه المؤسسة وتهديد للسير العادي للعمل بها وبمهامها؛ ومطالبة وزير الفلاحة بالتدخل الفوري لتصحيح الأوضاع، مع تأكيد استعداد الجامعة للتصدي الحازم لتلك الممارسات وبما يرد الاعتبار للعموم الموظفات والموظفين.

3) دعمها التام للمطالب المشروعة لعمال ضيعات زنيبر بمنطقة مكناس وباقي مناطق البلاد، ولكافة نضالات العمال الزراعيين بمنطقة الغرب وسوس ماسة وغيرها مجددة مطالبتها بتوحيد الحد الأدنى للأجور بين القطاع الفلاحي وغيره من القطاعات تنفيذا لاتفاق 26 أبريل 2011.

4) تأكيد مطالبتها بالدعم السريع والكافي للفلاحين الصغار قصد مواجهة آثار الجفاف الكارثي الذي تعيشه بلادنا والاستجابة لمطالبهم المشروعة ورفعا للتهميش عن البادية المغربية.

5) دعمها للنقابة الوطنية للمياه والغابات في الدفاع عن المطالب المشروعة لشغيلة القطاع، ومن أجل إخراج قانون أساسي ديمقراطي، عصري ومحفز للشغيلة بعد إحداث وكالة وطنية خاصة بالقطاع.

6) تثمينها للعمل التكويني على مستوى بعض الفروع وبعض النقابات الوطنية التابعة للجامعة (النقابة الوطنية للمحافظة العقارية والنقابة الوطنية للبحث الزراعي…)، ودعوتها لتطويره وتعميمه، وتكريس العمل الجماعي المنظم والمنتظم والديمقراطي، والرفع من التعبئة وتسييد روح العمل الوحدوي دفاعا عن المكتسبات والمطالب المشروعة للشغيلة.

7) تأكيد انخراط الجامعة، المبدئي والقوي، في كافة المبادرات النضالية المخلدة للذكرى 11 لانطلاق حركة 20 فبراير المجيدة؛ ودعوتها مجددا لجعل هذه الذكرى العزيزة مناسبة لاستحضار روح حركة 20 فبراير، من أجل التأكيد على مواصلة النضال الشعبي في سبيل الديمقراطية وبناء مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة، ولاستنهاض الهمم وتوحيد النضالات الاجتماعية، قصد التصدي للغلاء المتصاعد للمعيشة ولمسلسل التراجعات الحقوقية وصيانة مكتسبات الشغيلة وتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة.

8) تحيّتها بإكبار لصمود المقدسيين أمام جرائم المستوطنين الصهاينة ودولتهم الاستعمارية العنصرية ولكافة فصائل المقاومة، ودعوتها مناضلات ومناضلي الجامعة وعموم الشعب المغربي لمواصلة مواجهة التطبيع المخزي للدولة المغربية مع الكيان الصهيوني وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني بكافة الوسائل المتاحة في وجه العدوانية الصهيونية.

الكتابة التنفيذية، الرباط في 15 فبراير 2022