تيار الأساتذة الباحثين التقدميين: بيان للرأي العام الجامعي والوطني

تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي

(ecp.snesup.maroc@gmail.com)

(اللقاء الوطني – الدار البيضاء – السبت 02 أبريل 2022)

بيان للرأي العام الجامعي والوطني

بدعوة من السكرتارية الوطنية، عقد تيار الأساتذة الباحثين التقدميين (أ.ب.ت.ECP) في النقابة الوطنية للتعليم العالي لقاء وطنيا بالدار البيضاء يوم السبت 02 أبريل 2022 خصص لمناقشة مستجدات الساحة النقابية، خاصة تطورات الملف المطلبي الوطني، والشؤون التنظيمية للتيار.

وبعد التداول في المسائل التنظيمية الخاصة بالهيكلة الداخلية للتيار، تم الاستماع إلى عروض مقتضبة لممثلي التيار داخل المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي تمحورت حول تطورات الملف المطلبي الوطني، خاصة النقط المتفق عليها ومآل مشروع النظام الأساسي لهيأة الأساتذة الباحثين والنصوص المصاحبة، ووضعية المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

وتلت ذلك مناقشة مستفيضة، بدأت باستعراض الظروف التي ينعقد فيها اللقاء الوطني على الصعيدين الوطني والدولي، وهمت كذلك، زيادة على الملف المطلبي الوطني وتأخر الحكومة في تنفيذ ما اتفق عليه، ظروف اشتغال الأساتذة الباحثين وأوضاع البحث العلمي ومختلف قضايا التعليم العالي والجانب الاجتماعي.

إن تيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي، وهو يستحضر مضامين بيان لقائه الوطني ليومي 26 و27 يونيو 2021، والبيان الذي أصدرته السكرتارية الوطنية الموسعة عقب اجتماعها يوم 02 مارس 2022، يجدد الإعلان عما يلي:

· تنديده بأسلوب التسويف والتماطل الذي تنهجه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار والحكومة تجاه الملف المطلبي الوطني للنقابة الوطنية لتعليم العالي، ومطالبتهما بالتعجيل بتنفيذ ما اتفق بشأنه؛

· رفضه القاطع للمقاربة الارتجالية التي تنهجها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في مشروع الإصلاح البيداغوجي ومطالبته بوضع مضامين مشروع الإصلاح المرتقب رهن إشارة الأساتذة الباحثين لمناقشتها وإبداء الرأي فيها داخل الشعب ومجالس المؤسسات والجامعات مع الأخذ بعين الاعتبار كل المواقف المعبر عنها؛

· تشبته بالإصلاح الشمولي لمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي ورفضه التام لمشروع القانون المنظم للتعليم العالي والبحث العلمي الهادف إلى ضرب المكتسبات الجزئية في مجال دمقرطة مؤسسات التعليم العالي، وخاصة الصيغة التقريرية للهياكل المنتخبة، واستعداده للنضال من أجل إسقاطه؛

· اعتباره أن المقاربة الشمولية لإصلاح منظومة التعليم العالي تتطلب توفير التجهيزات والإمكانيات البيداغوجية والبشرية اللازمة، مع ضمان مجانية التعليم العالي وتوحيد مؤسساته داخل جامعة موحدة المعايير ومتعددة التخصصات، ودمقرطة هياكله واستقلاليته الإدارية والمالية والبيداغوجية، مع تأكيده على مطلب الإقرار بانتخاب المسؤولين وربط المسؤولية بالمحاسبة؛

· مطالبته بالاستجابة للمطالب المشروعة للأساتذة الباحثين في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وفي مقدمتها إلحاق تلك المراكز بالجامعات بصيغة ترضي جميع الفئات العاملة بها؛

· مناشدته القيادة الوطنية للنقابة الوطنية للتعليم العالي بتحمل مسؤوليتها التاريخية عبر تسطير خطة نضالية تصاعدية إلى حين تنفيذ ما تم الاتفاق بشأنه، ولإيجاد حلول منصفة وعادلة لملف أقدمية الأساتذة الباحثين الذين كانوا يشتغلون في أسلاك الوظيفة العمومية قبل التحاقهم بقطاع التعليم العالي؛

· تأكيده على العمل الوحدوي على جميع الأصعدة لمواجهة الهجمة الشرسة على القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين وعلى الحريات العامة وحقوق ومكتسبات الشعب المغربي، مع التأكيد على استعداد مناضلات ومناضلي التيار للانخراط وللإسهام بروح وحدوية في كل المبادرات النضالية الهادفة إلى بناء مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية يضمن حقوق الإنسان والعدل والمساواة وتكافؤ الفرص؛

· دعوته السكرتارية الوطنية للتيار للعمل على تنظيم ندوات ثقافية ولقاءات علمية متعددة التخصصات، مع تكثيف التواصل مع الفروع الجهوية والمحلية للتيار؛

· تجديد مطالبته بإقرار آلية وطنية مستقلة للكشف عن الحقيقة الكاملة في ملف المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري، وبإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين.

وأخيرا، فإن اللقاء الوطني لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين في النقابة الوطنية للتعليم العالي، انطلاقا من موقفه المبدئي الثابت في التضامن مع الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني، ليؤكد دعمه لكفاح الشعب الفلسطيني من أجل تقرير مصيره، وإدانته لجميع أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، كما يحيي عاليا المقاومة الفلسطينية الباسلة ويقف وقفة إجلال لشهداء الشعب الفلسطيني وللأسرى الصامدين في سجون الاحتلال العنصري الصهيوني.

اللقاء الوطني

لتيار الأساتذة الباحثين التقدميين

في النقابة الوطنية للتعليم العالي