النهج الديمقراطي بجرسيف إذ يعلن عن مساندته لكل الفئات الاجتماعية المتضررة


النهج الديمقراطي بجرسيف يساند مطالب سكان حمرية وحقهم المشروع في السكن اللائق ويندد بارتفاع الأسعار ويطالب بإنصاف المعطلين

نص البيان

يتابع فرع حزب النهج الديمقراطي بجرسيف – رفقة ساكنة الإقليم – بقلق بالغ تردي الاوضاع الاجتماعية للجماهير الشعبية بشكل متسارع، وذلك بسبب تنامي سياسة التهميش والحكرة التي استفحلت نتيجة السياسات اللاشعبية للنظام المخزني وزاد من تفاقمها سوء التدبير من طرف عامل الإقليم. وقد مست هذه السياسة أغلب الشرائح الاجتماعية وخاصة الفئات الكادحة، وطالت كل مجالات الحياة المعيشية: الماء، الأرض، السكن، الصحة، التعليم، الشغل، الثقافة والحريات العامة.
في المقابل نجد عامل الإقليم – وكعادته – متخندق داخل هواجسه الأمنية و مكتفي أحيانا بحوارات توهيمية جوفاء، تختم بإملاء ما يجب على الاطراف المتضررة فعله، وكل ما يهمه هو ربح الوقت.

إن النهج الديمقراطي بجرسيف إذ يعلن عن مساندته ودعمه المطلق لكل الفئات الاجتماعية المتضررة من هذه السياسة اللاشعبية، ويساند نضالاتها المشروعة، فإنه يؤكد على ما يلي :

• دعمه ومساندته لمطالب سكان حمرية وحقهم في السكن اللائق، كما يطالب بفتح تحقيق فيما يروج عن تلاعبات في مشاريع إعادة هيكلة أحياء البراريك.

• استنكاره الشديد للزيادات المتتالية في الأسعار في مقابل ضعف الأجور و التفقير الممنهج، ويحمل المسؤولية الكاملة للسياسات اللاشعبية المنتهجة من طرف الحاكمين.
• يساند مطالب المعطلين وفي مقدمتهم حاملي الشهادات، ويدعو إلى إنصافهم.
• يدعو القوى الحية والديمقراطية إلى المزيد من توطيد الوحدة النضالية ضد السياسات المخزنية الرجعية التي لا تعير اهتماما للمطالب المشروعة للجماهير الشعبية من العمال والمأجورين والكادحين.

الكتابة المحلية للنهج الديمقراطي جرسيف
الثلاثاء 13 أبريل 2022