حزب العمال يدين الاغتيال الأمريكي للمسؤولين الإيراني والعراقي ومرافقيهما

حزب العمال يدين الاغتيال الأمريكي للمسؤولين الإيراني والعراقي ومرافقيهما

بيـــــــــــــــــــــــان

تشهد منطقة الشرق الأوسط منذ يوم الجمعة الفارط حالة غليان وتوتر كبيرين على خلفية عملية الاغتيال التي أمر بها “ترامب” والتي استهدفت الجنرال قاسم سليماني قائد “فيلق القدس” بالحرس الثوري الإيراني وأبا المهدي المهندس نائب القائد العام لقوات الحشد الشعبي العراقية. وقد ردت إيران على هذه الجريمة الأمريكية بقصف قواعد أمريكية في العراق صبيحة اليوم الأربعاء.

ان حزب العمال الذي يتابع ما يجري في مجمل منطقتنا:

ـ يدين الاغتيال الأمريكي للمسؤولين الإيراني والعراقي والعشرات من مرافقيهما ويعتبره إرهاب دولة وإمعانا في سياسة العربدة الأمريكية التي تحتل العراق وجزءا من الأراضي السورية وتنشر قواعدها العسكرية في عدة بلدان خليجية لتعتمدها منطلقا للاعتداء على شعوب المنطقة وتأبيد سيطرتها عليها.

ـ يعبر عن وقوفه إلى جانب الشعب العراقي وقواه الوطنية المنتفضة ضد الطائفية والفساد والمطالبة بخروج القوات الأمريكية من الأراضي العراقية وبالكف عن كل التدخلات الأجنبية في الشأن العراقي واحترام حق الشعب العراقي في تقرير مصيره بنفسه وتوظيف ثرواته للنهوض بوطنه وبأوضاعه المتردية في ظل النظام الطائفي، الفاسد والعميل.

ـ يدعو إلى السحب الفوري لكل القواعد العسكرية الأجنبية من بلدان المنطقة وعلى رأسها القواعد الأمريكية، ويدعو الشعوب وقواها الوطنية إلى مضاعفة النضال من أجل تحقيق هذا الهدف والتصدي لكافة أشكال التدخل الأجنبي وكبح جماح القادة الاستعماريين والصهاينة والرجعيين، المغامرين المنفلتين، الذين يدفعون نحو إثارة حرب إقليمية مدمرة من أجل النفط والغاز والأسواق ومناطق النفوذ.

ـ يدين تحويل ليبيا الشقيقة في هذا الظرف المتوتر إلى مسرح لحرب إقليمية من أجل ثرواتها النفطية والغازية. ويؤكد ألاّ شرعية للتدخل التركي ـ العثماني في ليبيا شأنه شأن تدخل مختلف القوى الإقليمية والدولية الأخرى التي لا هدف لها غير نيل نصيبها من الثروات الليبية ومن إعادة الإمار وينبّه إلى خطورة انعكاسات الوضع الليبي على تونس في ظل الموقف المتردد والغامض للسلطات التونسية.

ـ يدين التواطؤ المخزي للأنظمة العربية وخاصة في الخليج والشرق الأوسط والتي حولت أراضيها إلى منصات للقواعد الإمبريالية والنفوذ الصهيوني على حساب تطلعات الشعوب على رأسها الشعب الفلسطيني للتحرر والانعتاق والديمقراطية.

حزب العمال
تونس في 8 جانفي 2020


  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •